لاجئون سوريون ينقذون سياسياً ألمانياً يرفض وجودهم في بلاده بعد حادث سيارة.. أخرجوه من بين الحطام وعالجوه

تم النشر: تم التحديث:
RWSYA
social media

أنقذ لاجئون سوريون سياسياً ألمانياً ينتمي للنازيين الجدد عقب تعرّضه لإصابات بالغة جراء حادث مروري فادح.

وكان ستيفان جاجش من الحزب الوطني الديمقراطي الألماني قد انحرف عن الطريق بسيارته واصطدم بشجرة في مدينة بودنجن الألمانية بالقرب من فرانكفورت.

على مقربة من الحادث كانت حافلة تضم مجموعة من اللاجئين السوريين تمرّ بموقع الحادث وسارع اثنان منهم لنجدة السياسي المصاب. وتمكن الرجلان من إخراج السياسي المصاب بإصابات بالغة من بين حطام السيارة وإجراء الإسعافات الأولية له، بحسب ما نقلته صحيفة الإندبندنت البريطانية عن صحيفة شبيغل الألمانية.

وأخبر جان كريستوف فيلدر، ويعمل مسؤولاً إقليمياً بالحزب الوطني الديمقراطي، صحيفة Frankfurter Rundschau اليومية أن اللاجئين "قاموا بعمل إنساني رائع للغاية"، في وقت ذكرت فيه صحيفة بيلد الألمانية أن جاجش يعاني من كسور بساقيه وإصابة بوجهه جراء الحادث.

وهاجم الحزب الديمقراطي الذي ينتمي إليه السياسي المصاب قوانين المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، بشأن اللجوء والسماح للعديد من اللاجئين بدخول ألمانيا.

جاجش البالغ من العمر 29 عاماً كان بمثابة مرشّح الحزب الرئيسي في الانتخابات المحلية بمدينة ألتنشتاد بولاية هيسي الألمانية.

ويُذكر أن الرجل أدلى بتصريحاتٍ على حسابه على فيسبوك تتضمن عبارات "القارب ممتلئ" و"أوقفوا فيضان اللجوء".

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.

حول الويب

السلطات الألمانية تحقق مع لاجئ سوري قاتل بجانب داعش

ألمانيا "العجوز" تراهن على اللاجئين لإنقاذ اقتصادها - The Huffington Post

أزمة اللاجئين قد تغير الخريطة السياسية في ألمانيا في 2016