"آسف يا بروكسل".. لافتة طفلٍ لاجئ سوري تحظى بتفاعلٍ على الشبكات الاجتماعية

تم النشر: تم التحديث:
BRUSSELS
socail

انتشرت على الشبكات الاجتماعية صورةٌ لأحد أطفال اللاجئين السوريين وهو يحمل لافتةً كتب عليها "آسف يا بروكسل"، وقد نشرت الصورة بعد هجمات الثلاثاء التي أودت بحياة ما لا يقل عن 31 شخصاً.

وقد حمل الطفل اللافتة التي يعبّر فيها عن تعاطفه مع ضحايا بروكسل أثناء مظاهرة للاجئين في معسكر بالقرب من بلدة إدومني على الحدود اليونانية المقدونية.

ويقيم بالمعسكر 10 آلاف و 500 لاجئ يعانون من ظروفٍ صعبة منها نقص الخدمات وانتشار الجرب والإنفلونزا، بحسب ما أعلن الصليب الأحمر البريطاني.

وقد تظاهر اللاجئون للمطالبة بفتح الحدود، بعد أن تمّ إغلاقها إثر اتفاق بين القادة الأوروبيين يقضي بإعادة اللاجئين إلى تركيا.

وقد كان مشهد تعاطف اللاجئ الصغير مع ضحايا بروكسل مؤثراً في نظر العديد من متابعي تويتر.

ترجمة التغريدة:" أحد أطفال اللاجئين يرفع لافتة اعتذار لبروكسل، رغم إنه ليس عليه القيام بذلك. إنها الإنسانية."

ترجمة التغريدة:" وسط أحد المظاهرات السلمية التي تطالب بفتح الحدود في مخيم إدوميني، تظهر لافتات التضامن مع بروكسل."

ترجمة التغريدة:" "إنه ليس خطؤك"

ترجمة التغريدة:"أحد الأطفال اللاجئين على الحدود اليونانية المقدونية، إن هذا يفطر القلب"

ترجمة التغريدة:"لاجئ بإدوميني: أشعر بالأسف لأجل بروكسل، هل يستطيع الاتحاد الأوروبي ببروكسل أن يشعر بالأسف لأجل اللاجئين أيضاً"

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن موقع Buzfeed الأميركي. للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.

حول الويب

تنديدات دولية وعربية بتفجيرات بروكسل الإرهابية - العربية.نت ...

بلجيكا تعلن الحداد.. ومسؤول: السلطات 'كانت على علم' بهجوم وشيك - الحرة

هجمات بروكسل تحيي جدل الهاجس الأمني في يورو 2016 | أخبار | DW.COM ...

اعتداءات بروكسل على مواقع التواصل: كلنا بلجيكا