مُقعد يطوف أوروبا محمولاً على الأكتاف.. فما قصته؟

تم النشر: تم التحديث:
SYAHH
social media

لعلّ الكثيرين من هواة السفر مغرمون بطريقة المراهقين الأميركيين في التجوال حول العالم التي تُعرف باسم Backpacking، حيث لا يحمل الفرد معه كثيراً من المتاع والحقائب، بل يكتفي بحقيبة على ظهره يحزم فيها بضع أساسيات. لكن المختلف في هذا الرجل أنه لن يحمل حقيبة على ظهره ويمضي بل هو الحقيبة ذاتها.

كيفان تشاندلر أميركي من ولاية فلوريدا يخطط للذهاب إلى أوروبا مع أصحابه في شهر يونيو/حزيران ٢٠١٦، لكن لأنه مُصاب بمرض ضمور العضلات فهو مُقعد يلازم كرسياً متحركاً، ولهذا تطوع أصدقاؤه الأوفياء لحمله على ظهورهم عبر القارة الأوروبية ليكون حقيبة مسافرٍ بكل ما في الكلمة من معنى، حسبما ذكره موقع مترو البريطاني، الأحد 20 مارس/آذار 2016.

برنامج الرحلة حافل بالمحطات والبلدان، منها فرنسا وإنكلترا وأيرلندا وغيرها، وسيزور الفريق آثاراً وأديرة قديمة ومقابر أثرية فضلاً عن التمتع بسحر الطبيعة الخلابة.

syaht

وقال كيفان إنه متشوّق للتجربة التي يتوقع أنه لن ينساها، وأنه كذلك ممتنّ لأصحابه الذين سيسدون له هذه الخدمة العظيمة.


كيف سيُحمل؟


ولتأمين الراحة للمسافر الفريد يعتزم الأصدقاء، توم تروير وبين دوفال ولوك تومسون، استخدام حقيبة خاصة تؤمن ربط كيفان بظهورهم كما بها بطانة محشوّة ودعامة رأس مريحة فضلاً عن مسند. ويقولون إنهم سبق أن استخدموا تلك الحقيبة في حمل صديقهم في رحلة إلى كاليفورنيا عام 2013.

ونشر الأصدقاء إعلاناً على موقع GoFundMe لجمع التبرعات لرحلتهم التي ستمتد من 19 يونيو/حزيران إلى 8 يوليو/تموز ٢٠١٦.

وسيقوم لوك، أحد الأصدقاء، بتصوير الرحلة كاملة بالكاميرا، ويرجو أن يحول مشاهده التي سيلتقطها إلى فيلم وثائقي لدى عودتهم، بينما يعتزم كيفان أن يؤلف كتاباً حول تجربته تلك في أوروبا من داخل حقيبة.

- هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة Metro البريطانية. للاطلاع على المادة الأصلية يرجى الضغط هنا.