منفذو تفجيرات بروكسل.. من يكونون؟ إليك تفاصيل قد ترشدك إليهم

تم النشر: تم التحديث:
BELGIUM
SOCIAL MEDIA

نشرت وسائل إعلام بلجيكية اليوم الثلاثاء 22 مارس/ آذار 2016 صورة التقطتها كاميرا أمنية لثلاثة رجال قالت إن الشرطة تشتبه في أنهم هم من نفذوا تفجيرين في مطار بروكسل في وقت سابق اليوم.

وتظهر الصورة الثابتة ثلاثة شبان بشعور داكنة يدفعون عربات تحمل حقائب، ولم يتم تحديد هوياتهم.

وذكرت شبكة تلفزيون (في.تي.إم) أن ممثلي الادعاء الاتحادي في بلجيكا طلبوا من وسائل الإعلام في بيان في وقت سابق اليوم عدم نشر الصورة من أجل مصلحة التحقيق لكنها سربت إلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الشابان اللذان يرتديان السترات السوداء قاما بعمليات انتحارية، بينما ترك الثالث حزامًا ناسفًا وراءه وتجري الشرطة البلجيكية بحثًا واسعًا عنه.

وتشير بعض المعلومات الأولية إلى احتمالية استخدام "الإرهابيين" للقنابل المسمارية.

belgium

وأظهرت إحدى صور الأشعة لأحد ضحايا التفجير مسماراً بداخل الرئة، مما يعزز سيناريو استخدام القنابل المسمارية.

belgium

وبحسب معلومات تناولتها وسائل إعلام روسية، فقد أشار جهاز الإستخبارات الروسي (كي جي بي) إلى إمكانية تورط ٣ أشخاص في التفجيرات يحملون الجنسية البيلاروسية"

كانوا يتواجدون في بيلاروسيا وغادروا مرة آخرى إلى بلجيكيا في نهاية فبراير الماضي، وهم سليمان داوباش، وخالد داوباش، و مارات يونيسيفا.

وكانت صحف روسية قد أشارت إلى أن شقيقين من بيلاروسيا يستعدان لتنفيذ هجمات على بلجيكيا.

وقالت صحف بيلاروسية إنها حاولت التواصل مع الشقيقين المتهمين إلا أنها لم تتمكن من ذلك، ولكنها تواصلت مع الشخص الثالث الذي نفى تورطه في الحادث.


القبض على مشتبه بهم


وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية فقد حصلت الشرطة البلجيكية على لقطة مصورة من خلال إحدى الدوائر التلفزيونية المغلقة لأحد منفذي تفجيرات مطار بروكسل، بما في ذلك لحظة تفجير حزامه الانتحاري.

و يتم تغطية كل المواقع بمطار المدينة من خلال كاميرات تابعة لأربعة دوائر تلفزيونية مغلقة، بما في ذلك صالة الوصول التي لقي بها 13 شخصاً مصرعهم بينما أصيب 35 آخرين إصابات بالغة.

ويتم استخدام شبكة مراقبة محطة مالبيك أيضاً لتحديد اللحظة التي قتل خلالها 15 شخصاً بينما أصيب 55 آخرين بعد نحو 79 دقيقة.

وأكدت وزارة الخارجية البلجيكية أن بعض الإرهابيين المتورطين لا يزالون فارين.

وتبحث الشرطة بالفعل في المقاطع المصورة على مدار ساعات بالدوائر التلفزيونية المغلقة قبل وقوع الانفجارات وبعدها للإيقاع بمنفذي الاعتداءات.

ومع ذلك، ذكرت مصادر أمنية اليوم أنها تعتقد أن لدى أجهزة الأمن مقطع فيديو لإحدى اللحظات التي قام خلالها الإرهابيون بتفجير واحدة من القنابل الثلاثة.

وبحسب ما نقله تقرير الصحيفة، فقد أوقفت الشرطة البلجيكية اثنين من المشتبه بهم.

حيث تم القبض على شخصين على الأقل في بروكسل هذا الصباح خارج محطة شمال المدينة، التي تبعد بنحو ميل واحد عن محطة مترو مالبيك.

وتبحث الشرطة والقوات الخاصة عن أعضاء معروفين من أي خلية إرهابية قد تخطط لمزيد من الاعتداءات.

وسوف تقوم القوات أيضاً بتوقيف أي شخص قد يشكل خطراً أو يتصرف بصورة مريبة في محاولة لإحباط أي اعتداءات أخرى.


تأهب في الشوارع


كما تتولى القوات الخاصة مراقبة الشوارع خشية وقوع مزيد من التفجيرات أو تجنباً لنشوب أي أعمال سلب من قبل أي مسلحين.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن التفجير.

وقالت وكالة أعماق "نفّذ مقاتلو الدولة الإسلامية سلسلة تفجيرات بأحزمة وشحنات ناسفة اليوم الثلاثاء استهدفت مطاراً ومحطة مركزية لمترو الأنفاق في وسط العاصمة البلجيكية بروكسل."

وأعلنت بلجيكا الحداد الوطني لمدة ثلاثة أيام في أعقاب الهجمات الدامية التي شهدتها العاصمة بروكسل وأدت إلى مقتل 35 شخصاً.

وصرح فريدريك كودرلييه المتحدث باسم رئيس الوزراء البلجيكي شارز ميشال لوكالة الصحافة الفرنسية "ستنكس جميع الأعلام الوطنية حتى يوم الخميس".

وهزت 3 تفجيرات العاصمة البلجيكية بروكسل، استهدف اثنان منها مطار بروكسل، وثالث وقع في محطة قطارات قرب مبنى الاتحاد الأوروبي، ما أدّى لسقوط عددٍ من القتلى والجرحى.