مسنٌّ تركي يحوّل دكّانه الصغير إلى مكتبة بسبب شغفه بالقراءة

تم النشر: تم التحديث:
MSNTRKY
مسن تركي | social media

عبد القادر دوغان، البالغ من العمر 74 عاماً، يفتح أبواب دكانه القروي الصغير في ولاية "هاتاي" جنوبي تركيا، يشغل المسجل للاستماع للموسيقى الكلاسيكية، ويبدأ بالقراءة في مكتبته الخاصة التي كانت يوماً من الأيام دكاناً يبيع فيها البسكويت والشيكولاتة لزبائنه.

موقع سي إن إن بالتركية ذكر أن دوغان حوّل دكانه الصغير إلى مكتبة خاصة تضم 1343 كتاباً من كتب التاريخ والأدب والعلوم، بالإضافة إلى 357 مجلة.

يقول دوغان "جمعت هذه الكُتب والمجلات على مدار 60 عاماً، منها ما قد قمت بشرائه، ومنها ما حصلت عليه كهدية، ولم أرمِ أي كتاب طيلة حياتي فكل ما جمعته متواجدٌ هنا في هذا المكان".

ويتوجه دوغان إلى مكتبته وكأنها عمله اليومي، ويقضي معظم وقته في قراءة الكتب وسماع الموسيقى.

msntrky

وتتمتع مكتبة دوغان الخاصة بالتنظيم الأرشيفي، فكل الكتب مرقمة ومصنفة ضمن دفتر يسهل عليه الحصول على الكتاب الذي يريد.

ولا يتوقف شغف دوغان عند قراءة الكتب فسماع الموسيقى وجمع الأشرطة والتسجيلات يعتبر من أهم مقومات يومياته، فتضم مكتبته كذلك حوالي 2500 شريط وتسجيل جمع بعضها بنفسه وحصل على بعضها الآخر كهدايا.

ويضيف "صنعت عالمي الخاص في هذه المكتبة، وإن الكتاب هو أفضل صديق لي".

حول الويب

القهوة التركية صامدة في وجه الحداثة