مؤيدو حزب الله في السعودية تحت المراقبة

تم النشر: تم التحديث:
FLAG HEZBOLLAH
حزب الله | Anadolu Agency via Getty Images

في الوقت الذي أعلنت فيه السلطات السعودية أن كلّ مواطن أو مقيم يؤيد أو يُظهر الانتماء لحزب الله ستطبق بحقه عقوبات مشددة، أشار الخبير الأمني قائد كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة السعودية سابقاً اللواء شامي محمد الظاهري إلى أن "حسابات الجميع الشخصية تحت المراقبة".

وأكد لـ"هافينغتون بوست عربي" أن السلطات السعودية ستعمد على مراقبة حساباتهم الشخصية على الشبكات الاجتماعية بهدف متابعة ومعاقبة كل مَنْ يثبت أنه يساعد أو يروّج أو يتعاطف أو يقدم مجهوداً استخبارياً أو معلوماتياً لحزب الله بواسطة الأجهزة الأمنية.

ولن تقتصر مراقبة السلطات السعودية لكل مَنْ تشك بولائه لحزب الله لحساباتهم بحسب الظاهر، بل ستتم متابعة على كل التحويلات المالية التي يقومون بها ولمن يقدمون مساعدات واتخاذ إجراءات رادعة بحقهم.

وختم بقوله إن إبعاد أي مقيم متعاون أو متعاطف مع حزب الله هو من الإجراءات الوقائية لحفظ أمن الدولة.

وبحسب صحيفة "مكة" فإن السعودية خصصت رقماً هاتفياً للإبلاغ عن عناصر حزب الله، مشيرة إلى أنه سيتم التعامل مع المنتمين للحزب كتعامل السلطات مع الجماعات المصنفة على قائمة الإرهاب.