بالأسماء.. عزل 15 قاضياً مصرياً من وظائفهم.. أدلوا بتصريحات سياسية وأيدوا الإخوان المسلمين

تم النشر: تم التحديث:
EGYPTIAN JUDICIARY
ASSOCIATED PRESS

قالت مصادر قضائية إن مجلساً تأديبياً بمصر أصدر، الاثنين 21 مارس/آذار 2016، حكماً نهائياً وباتاً بعزل 15 قاضياً أيدوا جماعة الإخوان المسلمين التي أُطيح برئيس ينتمي إليها من حكم مصر عام 2013.

وقال مصدر إن المجلس الأعلى لتأديب القضاة قال في أسباب الحكم: "ثبت من خلال سيديهات (أسطوانات مدمجة) وفيديوهات وصحف أنهم أدلوا بتصريحات سياسية، وانضموا إلى جماعات سياسية بما يخالف لوائح العمل في السلطة القضائية".

وكان المحكوم عليهم وعشرات القضاة الآخرون قد انضموا إلى جماعة سمَّت نفسها "قضاة من أجل مصر"، أيدت جماعة الإخوان بعد انتفاضة 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك بعد 30 سنة في الحكم.

وقال المصدر إن المجلس الأعلى لتأديب القضاة أرجأ الحكم بشأن 55 قاضياً آخرين إلى 28 مارس/آذار.

ويقول مؤيدون لجماعة الإخوان إن هناك قضاة عارضوا الإخوان علانية لكن لم يُقدموا للمحاكمة.

وبحسب صحيفة "اليوم السابع" المصرية جاءت الأسماء كالتالى:

محمد عبد الحميد حمدى (قاض بمحكمة استئناف المنصورة)

محمد الأحمدى مسعود (رئيس محكمة بالأقصر)

أيمن مسعود على (قاض بمحكمة استئناف الاسكندرية)

حاتم مصطفى إسماعيل (قاض بمحكمة استئناف القاهرة)

أحمد الخطيب (مستشار بمحكمة استئناف القاهرة)

أسامة عبد الرؤوف (مستشار بمحكمة استئناف الاسكندرية)

حسن النجار (محافظ الشرقية السابق ورئيس استئناف بمحكمة استئناف القاهرة)

محمد وائل فاروق (محام عام أول بنيابة أمن الدولة العليا سابقا، حاليا رئيس استئناف بمحكمة استئناف المنصورة)

علاء الدين مرزوق (رئيس محكمة بمحكمة استئناف القاهرة)

محمد ناجى درباله (نائب رئيس محكمة النقض)

محمد عوض عبد المقصود عيسى (رئيس استئناف بمحكمة استئناف الاسكندرية)

أيمن الورداني (رئيس استئناف بمحكمة استئناف القاهرة)

بهاء طه حلمى الجندى (رئيس استئناف بمحكمة استئناف طنطا)

نور الدين يوسف عبد القادر (رئيس استئناف بمحكمة استئناف القاهرة)

هشام حمدى اللبان (رئيس من الفئة (أ) بمحكمة شمال القاهرة)