دعوات لاستقالة برلماني نمساوي شبه اللاجئين بـ"الإنسان البدائي"

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES
ASSOCIATED PRESS

دعا حزب الخضر النمساوي نائبًا بالبرلمان إلى تقديم استقالته بعد أن شبه اللاجئين "بالإنسان البدائي الذي يطأ بقدميه حقوق المرأة."

وفي تصريحات في البرلمان الأسبوع الماضي أكدها فيما بعد في بيان قال روبرت لوجار إن معظم اللاجئين والمهاجرين الذين وصلوا إلى النمسا "غير متعلمين ومتعصبين دينياً ويستحيل اندماجهم."

وشكلت النمسا معبرًا بشكل أساسي إلى ألمانيا بالنسبة للاجئين والمهاجرين من الشرق الأوسط وأفريقيا ولكنها استوعبت عددًا مماثلًا من طالبي اللجوء بالنسبة لعدد سكانها الأقل بكثير.

وأثارت النمسا غضب دول الاتحاد الأوروبي بوضعها حدًا أقصى لعدد طالبي اللجوء الذي تقبله وهي خطوة قالت بروكسل إنها غير قانونية.

وتبنت الحكومة الائتلافية خطابًا متشددًا بشأن المهاجرين مع حصول حزب الحرية اليميني المتطرف على معدلات تأييد تجاوزت 30% في استطلاعات رأي الناخبين أي ما يزيد نحو 10 نقاط مئوية عن كل من أحزاب الوسط المشاركة في الائتلاف الحاكم.

ويرأس لوجار مجموعة تيم شتوناخ البرلمانية التي أسسها في 2012 فرانك شتوناخ وهو رجل أعمال نمساوي كندي ينتقد اليورو ويدعو إلى تبسيط النظام الضريبي وتقليص القطاع العام.

وقال لوجار "الآن نحضر مثل هؤلاء البدائيين هنا والذين بفضل الله انقرضوا في بلادنا."