"ترامب ارحل".. مظاهرات مناهضة للمرشح الجمهوري في نيويورك

تم النشر: تم التحديث:
DONALD TRUMP
Damon Dahlen, AOL

تظاهر مئات الأشخاص، السبت 19 مارس/آذار 2016، في نيويورك ضد دونالد ترامب وندّدوا بالعنصرية وعدم التسامح لدى المرشح الجمهوري الأوفر حظاً بكسب ترشيح حزبه في الاقتراع الرئاسي.

وهتف متظاهرون تجمعوا في "كولومبوس سيركل" بالقرب من أحد أبراج ترامب في نيويورك، حيث انتشرت الشرطة بشكل مكثف: "دونالد ترامب ارحل".

وكُتب على لافتات رفعها المتظاهرون: "اطردوا ترامب"، و"ابنوا جسوراً وليس جدراناً"، في إشارة الى الجدار الذي يريد ترامب تشييده على طول الحدود مع المكسيك لمنع قدوم مهاجرين غير شرعيين من هذا البلد.

وفي وقت سابق، كان محتجون مناهضون لترامب أغلقوا طريقاً رئيسياً في أريزونا في محاولة لمنع أنصاره من الوصول الى تجمع انتخابي سيعقده في إطار حملته للفوز بترشيح حزبه لسباق الرئاسة.

وتعد هذه محاولة جديدة من معارضي الملياردير المثير للجدل لعرقلة حملته للوصول الى البيت الأبيض، بعد اندلاع تظاهرات وأعمال عنف في العديد من تجمعات ترامب خلال الأسبوع الماضي.


الشرطة تهدد المحتجين


وهددت الشرطة باعتقال المحتجين الذين يقدر عددهم بنحو 50 محتجاً، حملوا لافتات كُتب عليها: "لا لترامب".

من ناحية أخرى اتهمت قناة "فوكس نيوز" ترامب بأنه "مهووس بشكل مرضيّ" بمذيعة الأخبار البارزة ميغين كيلي، ويشن عليها حملة كلامية فظيعة.

ويأتي هذا الانتقاد في إطار الخلاف المثير بين ترامب والشبكة التلفزيونية النافذة، بعد أن نشر ترامب الخميس الماضي 3 تغريدات يصف فيها المذيعة الإخبارية التي تجذب أكبر عدد من المشاهدين في الولايات المتحدة بأنها "مجنونة".

وقالت الشبكة إن هجمات ترامب الشرسة ضد كيلي و"هوسه المرضيّ الشديد ضدها لا يليق بمرشح رئاسي يريد أن يشغل أعلى منصب في البلاد".

واندلع الخلاف بينهما في أغسطس/آب عندما أدارت كيلي أول مناظرة بين مرشحي الرئاسة.