صور.. مصاصو دماء ومصارعو سومو وفراعنة في الكليات العراقية

تم النشر: تم التحديث:
MSASWDMAA
social media

بأزياء وهيئة النينجا والأشباح ومصاصي الدماء ومصارعي "السومو" ومقاتلي الساموراي والفراعنة نظّم طلاب كليات عراقية ببغداد حفلاً تنكرياً بمناسبة تخرجهم.

ولم يمنع انشغال البلاد بشكل عام بالحرب المزدوجة ضد "داعش" والفساد الطلاب من إحياء حفل تخرجهم على طريقتهم الخاصة.

Close
محاربو الساموراي في كليات بغداد
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

وموسم حفلات تخرج طلبة الجامعات في العراق يبدأ عادة في منتصف مارس/آذار ويتواصل حتى نهاية أبريل/نيسان من كل عام، حيث أصبحت مثل هذه الحفلات من المناسبات الشائعة بعد أن كانت محدودة في سنوات النظام السابق.

ويتخذ إحياء هذه الحفلات أشكالاً مميزة واحتفالات مبهجة ومفاجآت يبتكرها الطلبة بتحضيرات مسبقة، ليس أولها ابتكار الملابس التنكرية الغربية وإقامة الحفلات الصاخبة، ولا آخرها زفات الأعراس الافتراضية والحقيقية أحياناً، التي عادة ما تصاحب مناسبات كهذه لإعلان زواج طالبين، فضَّلا أن يتواكب عرسهما مع حفلة تخرجهما في الجامعة ووداع آخر أيام الدراسة.

بعض المغرّدين أشاروا بعد أن نشروا صور احتفالات هذا العام إلى أن هذا التقليد ليس حديثاً وإنما يعود إلى أربعينات القرن الماضي، حيث كان يتم تنظيم مثل هذه الحفلات.