10 أسباب تمنعك من مقاومة سحر فرانك أندروود بطل مسلسل House of Cards

تم النشر: تم التحديث:
S
social media

إن كان ثمة مَنْ قضى الوقت الذي استغرقتُه في مشاهدة المسلسل الأميركي House of Cards فربما تمكّن البعض من تشكيل رأي عن فرانك أندروود (وإن كنت تعتقد أنك لست من هؤلاء، فاحذر لأن السطور القادمة قد تحرمك من متعة بعض الأحداث الجديدة التي لم ترها بعد).

هل يعد فرانسيس الشخصية الأكثر التزاماً بالأخلاق؟ الإجابة بكل تأكيد هي: "لا"؛ لذا ما الذي تكنّه شخصيته وتجعلنا ننجذب نحوها هكذا؟ أجاب موقع هلو غيغلز عن هذا السؤال في مقال نُشر الأربعاء 16 مارس/آذار 2016.


لكنته الرائعة


وُلد فرانسيس أندروود في ولاية كارولينا الجنوبية وترعرع فيها، وهو بكل تأكيد رجل أنيق ذو حنجرة ذهبية تجعل صوته مميزاً وآسراً لكل من يسمعه في أي مناسبة.

وعلى الرغم من قسوة فرانك، إلا أنه من الصعب ألا يلتفت إليه المستمع عندما ينصت إلى صوته. فمن المؤكد أن ذلك الصوت ساعد فرانك كثيراً خلال مسيرته الوظيفية، ناهيك عن تأثيره على الجمهور.


يتكلم معنا جميعاً


سأكون أمينة، في الموسم الأول من المسلسل كنت أشعر بالسوء من التعليقات الجانبية التي يصدرها فرانك، لكني عندما شرعت في مشاهدة الحلقة الأولى من الموسم الثاني، وكنت على وشك إنهاء 90% من وقت الحلقة، ولم يكن قد قال أحد تلك التعليقات، شعرت بأنني في الحقيقة اشتقت إلى تلك التعليقات. فرانك يجعل المشاهدين يشعرون بأنهم جزءٌ من حياته. وكما نهتم نحن به فهو يعتني بكل فرد منا. ولكن، فلننتظر لحظة، هل وقعنا جميعاً في شباكه؟ أنا شخصياً أحبه.


يحب الجري


قد يبدو هذا أمراً ثانوياً، لكن ممارسة فرانك للجري للتخلص من التوتر تروج لفكرة أداء الأنشطة الرياضية بالنسبة لكل الأميركيين. فمن يرغب في متابعة حملة "هيا بنا نتحرك" أو Let's Move التي أطلقتها السيدة الأولى ميشيل أوباما، بينما نمتلك في أيدينا "فقرة الجري مع آل أندروود"؟ ولا يتعلق الأمر باللياقة البدنية التي يظهر بها فرانسيس وزوجته كلير، ولكن ذلك الرداء الأسود الذي يرتديه كلاهما يوحي بأن المرء يمكنه أن يكون أنيقاً ومريباً في الوقت الذي يمارس فيه الرياضة أيضاً، وأنا أكنّ كل التقدير لذاك الثنائي القيادي.


يتصرف وفقاً لمتطلبات وظيفته


يعلم فرانك أندروود جيداً ما الذي يريده، ويدرك تماماً كيف يبلغ مراده. وهو بالتأكيد يفعل ذلك من خلال أدوات أكثر تطرفاً من الأدوات التي يستخدمها الشخص العادي من أجل تسلق السلم الوظيفي، بيد أنه يرغب في أن يصبح الرئيس، وهو أمر يتطلب مزيداً من المجهود الذي لا يبذله موظف تنفيذي متوسط. وبكل تأكيد هو يقتل بعض الأشخاص خلال مسيرته، ولكن لننظر للأمر بواقعية أكبر، فلا يستطيع أي شخص أن يبلغ تلك الدرجة من الدوائر والعلاقات بالغة التعقيد مثلما يفعل هو من دون أن يرتكب أخطاء.


إنه رائع في بناء العلاقات


فضلاً عن الطموحات المهنية لفرانك، فإنه يهتم بمن حوله، خاصة الأشخاص الذين يعتقد أنهم ربما يصيرون نافعين بالنسبة له في الوقت الحالي أو في المستقبل. فيبني دوائر من العلاقات ويساعد الأشخاص على بلوغ مرادهم، وهو في الأصل يساعد بذلك نفسه عندما يحين وقت رد الجميل. فهي في النهاية شبكة من العلاقات شديدة التعقيد. وعندما قلت "نافعين بالنسبة له" فأنا أعني أنه يستخدمهم بحق وإن لم يقدموا فروض الولاء له، فإنه بكل وضوح يبتزهم، أو يحبسهم، أو يقتلهم.


يحب الشواء


أقصد أنه بحق يحب الشواء. وهذا يثير الإعجاب. فأنا أحب الساسة الذين يتحدثون عن السياسة بينما أيديهم مغطاة بـ"المسكيت". ألستم مثلي؟ ولا يتوقف الأمر عند هذا، فإن فرانك يذهب إلى أفضل الأماكن من أجل الحصول على وجبة الشواء خاصته، وهو مطعم "فريديز". وهو يحب هذا المطعم جداً، لدرجة أنه يطلب من فريدي نفسه أن يزوره هو وزوجته ليطهو له ولزوجته وللرئيس وللسيدة الأولى. فانظروا إلى الأمر يا رفاق، التوابل تحكم.


متزوج من امرأة عنيفة


لن يتمكن أحد من فهم فرانك أندروود دون التعرف على شخصية الزوجة كلير. فالتعرف إليها يساعد المشاهد على رسم صورة كاملة لأبعاد شخصية فرانك، كما يبرز عدم تخوفه من الزواج من امرأة لديها وظيفتها واهتماماتها، فضلاً عن أنها تضع المكتب البيضاوي في المرتبة الأولى على قائمة أولوياتها. وأنا أعتقد أن هذا الأمر لا ضرر فيه، لأننا ينبغي علينا أن ندعم الاهتمامات ذات الأهمية الكبرى لذوينا. وأيضاً تذكرني كلير بشخصية "سيرسي لانستر" من مسلسل "لعبة العروش"، وهذا يعني أنها مخيفة وربما لديها علاقة غير مشروعة مع أخيها. يبدو أمراً صعب الحدوث، ولكنه وارد.


يقدم حفل الأوسكار


لا يستطيع كل الأشخاص أن يقدموا حفل الأوسكار، وربما يندر وجود من يستطيع القيام بذلك. فرانك وحده يستطيع. فقد شرف المسرح بحضوره من خلال إطلالته، كما أسر قلوب الجمهور بسحره الجنوبي. ينبغي عليّ أن أعترف بذلك، كنت أتوقع أنه سوف يستدير بجسده وينظر إلى الكاميرا الجانبية ويتحدث إليّ مثلما اعتاد أن يفعل في المسلسل. وللأسف لم يحدث هذا، ولكن الأمر المبهج أننا رأينا ذلك الوجه المريب.


يمتلك سائقاً وحارساً شخصياً وحبيباً.. وكلهم شخص واحد


نحن نتحدث عن إدوارد ميتشم ذي التهديد الثلاثي. كان فرانك حريصاً عندما اختار شخصاً لحمايته وحماية زوجته والحفاظ على أسراره. ولا أعني الأسرار السياسية فحسب، بل والأسرار المتعلقة بتوجهاتهم الجنسية، وأعني بذلك حفلة الجنس الثلاثية التي يقيمونها. سأترك الباب على مصراعيه هكذا، ولكن إن لم تكن بدأت مشاهدة المسلسل، فيمكنك البدء وستفهم ما أقصد عندما تشاهد الموسم الثاني، حيث تكثر العواطف.


إنه الرئيس


هذه وظيفته، ولا أستطيع أن أقول سوى هذا.

- هذه المادة مترجمة عن موقع Hello Giggles. للاطلاع على المادة الأصلية يرجى الضغط هنا.

حول الويب

Frank Underwood - House of Cards Wiki - Wikia

Presidency of Frank Underwood - House of Cards Wiki - Wikia

في موسمه الرابع.. "فرانك أندروود" الرئيس الذي تستحقه أمريكا!

أفضل 5 لحظات في الموسم الرابع لمسلسل House of Cards

الموسم الرابع من House Of Cards يعيد خطايا الماضي ويفتح أبوابا جديدة

#نشرة_أخبار_اليوم_- الموسم الرابع من House Of Cards يعيد خطايا الماضي ويفتح أبوابا جديدة

"سبيسي" عن شخصية "ترامب": تاريخ أمريكا شهد العديد من النماذج الغريبة

محللة: الرياض تتبع قواعد House of Cards في اتفاق الدوحة

لفهم "تمثيلية" الرئاسة الأمريكية لا بد من مشاهد مسلسل تلفزيوني يعاكس صورة هوليوود

زوجة "فرانك أندروود" تستحوذ على إعلان الموسم الرابع من House of Cards

House of Cards يعود بعد 8 أسابيع.. ما المصير الذي ينتظر "الرئيس" اندروود؟

مواقف سياسية حقيقية دخلت مسلسل "House Of Cards"