ظافر العابدين: ظهرت شبه عارٍ لتجسيد مأساة العراقيين

تم النشر: تم التحديث:
DHAFER
social Media

دافع الممثّل التونسي ظافر العابدين عن ظهوره نصف عارٍ بمشهدٍ في فيلم بريطاني أنتج في العام 2007، قائلاً إنه قبل بالدور لأنه ألقى الضوء على مأساة تعذيب سجناء أبرياء في سجن أبو غريب في العراق.

تصريحات الممثل الثلاثيني جاءت خلال لقائه مع برنامج “المتاهة” مع الإعلامية المصرية وفاء الكيلاني على قناة MBC في 15 مارس/آذار في حلقة تحدّث فيها عن تجربته الفنية التي بدأها خارج حدود بلده والعالم العربي.



العابدين قال عن دور “عبد الله عمر” الذى أداه بفيلم The Mark of Cain، إن “العمل كان مهماً وروى تجارب مهمة لسجناء عراقيين ربما كانوا أبرياء عن أحداث وقعت بالفعل في سجن أبو غريب وشهد صورها كل الناس على الانترنت، وربما نسيها الناس ليأتي الفيلم ويذكّر العالم بالمأساة التي حلّت على العراقيين”.





وأكّد ان دوره كان محورياً وأن موافقته على أداء الدور رغم جرأته، اعتمدت على السيناريو ونوع العمل الذي كان هادفاً.

وأشار الفنّان إلى أن الفيلم حصل على جائزة منظمة العفو الدولية كأفضل فيلم هادف للعام 2008، كما حصل على جائزة أحسن فيلم بريطاني تلفزيوني في ذات العام، ومنح ذات الجائزة في مهرجان روتردام أيضاً، موضحاً أن العمل كان شديد الصدق لدرجة أنه منع من العرض في بريطانيا لمدة أسبوع قبل أن يصرح له بالعرض مرة أخرى خوفاً على صورة الجندي البريطاني التي لم يحاول الفيلم تبرئتها.

يذكر أن الممثل التونسي بدأ حياته كلاعب كرة قدم محترف، ثم خاض تجربة التقديم التلفزيوني في برنامج “شاعر المليون”، قبل أن ينطلق في مجال التمثيل من خارج الوطن العربي، حيث لعب أدواراً في عدة أعمال منها Sex and the City 2 وKingdom of Dust، ومسلسلات بريطانية منها Spooks وBack.

لكن الجمهور العربي عرفه من خلال مسلسل “نيران صديقة” وهو بطولة مشتركة مع مجموعة من الممثلين المصريين في رمضان 2013، ثم “فرق توقيت” مع الممثلة المصرية نيللي كريم في رمضان 2015، وحظي بنجاح كبير.

حول الويب

ظافر العابدين يكشف أسباب غموض شخصيته في "المتاهة" على MBC مصر

المتاهة ظافر العابدين Dhafer El Abidine - YouTube

الحياة - ظافر العابدين في «المتاهة»

الفنانة وفاء الكيلاني تستضيف ظافر العابدين في برنامج “المتاهة” ويتحدث عن اسراره