بعد أن اكتسب عداء المسلمين.. ترامب يتحدّى المموّلين اليهود

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
ASSOCIATED PRESS

عندما قدمت صحيفة الـ" Algemeiner" اليهودية النيويوركية لدونالد ترامب جائزة العام الماضي لإسهاماته في تعزيز العلاقات الإسرائيلية الأميركية، نال المرشح الرئاسي تصفيقاً حاداً من الجمهور على أدائه المسرحي الذي صار مألوفاً لدينا على مدى الأشهر القليلة الماضية.

ارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة حتى أذنيه وقال "أود أن أشكر ابنتي اليهودية، فأنا لدي ابنة يهودية!" في إشارة إلى ابنته إيفانكا التي اعتنقت اليهودية لدى زواجها. "لم يكن ذلك في الحسبان، لكني سعيدٌ جداً أن ذلك تم." ثم أنهى خطابه قائلاً "نحن نحبُّ إسرائيل 100%، بل 1000%، وستدوم الدولة الإسرائيلية إلى الأبد!"

كان ذلك يوماً ومضى. أما الآن فيواجه المرشح الرئاسي الجمهوري معارضة بعض اليهود الأميركان له فيما يسعى جاهداً لضمان الترشح النهائي نيابةً عن حزبه؛ حيث يأخذ هؤلاء عليه عدة مآخذ، بدءاً من تعليقات أدلى بها بها حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وانتهاء بتصرفات صدرت عنه أثناء تجمعات حملته الانتخابية، وفق تقريرٍ نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية، الثلاثاء 15 مارس/آذار 2016.


انتقادات للمرشّح الجمهوري


أشد المنتقدين إيب فوكسمان المحامي المخضرم الذي ترأس منظمة مكافحة التشهير اليهودية غير الحكومية على مدى ثلاثة عقود؛ حيث يشبّه ترامب بالزعيم النازي هتلر عندما يطلب من جمهوره رفع أيديهم اليمنى والقسم على أنهم سيصوتون له في الانتخابات، ويرى أن ذلك كريهٌ وآخر ما يمكن توقع رؤيته في أميركا.

هذا الثلاثاء تصل ترشيحات الحزب الجمهوري لحظةً حاسمة لها إذ تجرى الانتخابات التمهيدية في ولايتي فلوريدا وأوهايو –المعروفتين بكثرة الأصوات الناخبة اليهودية فيهما، فإن خسر ترامب إحداهما أو كلتيهما، سيدل ذلك على كبر الشرخ الذي باعد بينه وبين اليهود.

أما في حال فوزه بالولايتين فستكون تلك سابقة في تاريخ الحملات الانتخابية، حيث يقول آرون ديفيد ميلر المسؤول السابق في وزارة الخارجية ومفاوض عمليات سلام مخضرم، أن التصريحات التي تفوّه بها ترامب حيال إسرائيل وفلسطين لم تصدر قط عن سياسي أميركي ناهيك عن جمهوري.


لماذا استاء منه اليهود


فطوال حملاته الانتخابية دأب ترامب على تحدي عقيدة الحزب الجمهوري التي يلتزم فيها مرشحوه بآراء الحكومة الإسرائيلية الحالية، فترامب مصرٌّ على أنه سيكون "حيادياً" في المفاوضات بين إسرائيل وفلسطين، كما ألمح إلى أن إسرائيل في نظره مسؤولة أكثر عن فشل حلّ الدولتين وتُلام على ذلك الإخفاق أكثر من فلسطين.

لكن بالرغم من ثقل عيار كل تصريحاته وخطاباته، يظل ترامب حذراً بشكل غير معهود في شخصيته كلما تحدث في موضوع عملية السلام.

وبالطبع لم يسلم من نيران منافسيه في الحزب، إذ نعته ماركو روبيو غداة المناظرة الجمهورية الخميس الماضي بأنه "صاحب سياسة معادية لإسرائيل" فيما عاب عليه تيد كروز حياده المزعوم مشبهاً إياه بـ"النسبية الأخلاقية للرئيس أوباما". أما جمهور المناظرة في ميامي فصفّر مستاءً حين تشدق ترامب فقال "لا أحد يحب إسرائيل أكثر مني."

المأخذ الثاني لليهود عليه هو موقفه من الأقليات من مكسيكيين ومسلمين، حيث عبر عن رغبته في منع المسلمين من دخول الولايات المتحدة. ويحظى ترامب بدعم أناس مثل ديفيد ديوك القائد السابق لمنظمة " KKK " العنصرية، والذي يجاهر على موقعه على الإنترنت بالسخرية من اليهود.

كما أتى الدعم أيضاً من لويس فرخان زعيم "أمة الإسلام" الذي أثنى عليه لرفضه "التمويل اليهودي"، فقد كان ترامب في ديسمبر/كانون الأول الماضي تحدث أمام جمع من اليهود الجمهوريين قائلاً "لن تدعموني لأني لا أريد مالكم. فأنتم تريدون التحكّم بسياسييكم. حسناً."


فلوريدا ديمقراطية


وأجرى الأستاذ في جامعة ميامي، آيرا شيسكين، أبحاثاً موسعة على الناخبين اليهود الذين تبين أنهم يشكلون 6% من ناخبي فلوريدا ومعظمهم ديموقراطيو الحزب، فتنبأ بالتالي أن مكاسب ترامب في فلوريدا ستكون متناهية في الصغر.

لكن اليهود في مؤسسة الحزب الجمهوري الرسمية يأبون حتى اللحظة أن تدخل المؤسسة في مشاحنة مع ترامب، فكبار ممثليها من مثل مات بروكس المدير التنفيذي لتحالف اليهود الجمهوريين، وشيلدون آديلسون، أكبر المانحين الجمهوريين عام 2012 والمقرب من نتنياهو، كلاهما آثرا الانتظار والصمت بحياد ريثما تتضح الرؤية أكثر.

لكن ترامب لطالما تمكن من استغلال طيب علاقته بالجالية اليهودية في نيويورك. يقول ميلر إن ترامب يبدو من الأشخاص الذين يرتاحون وسط الأميركان اليهود، كما أنه كثيراً ما سعى لإعطاء انطباع عن طيب علاقته بنتنياهو، مثلما غازله عام 2013 حين قدم لحملته الانتخابية مقطع فيديو مسجل قال فيه "أنا من أكبر معجبي إسرائيل، وأما بنيامين نتنياهو فليس له مثيل. إنه فائز."

-هذه المادة مترجمة بتصرف عن صحيفة Financial Times البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية، يرجى الضغط هنا.

حول الويب

إسرائيل تستخف بتصريحات ترامب عن اليهود الأمريكيين | الوفد

يهودي رئيس بلدية مدينة أميركية يمنع #ترامب من دخولها - العربية.نت ...

إيفانكا ترامب - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ترامب يخسر أصوات اليهود الأميركيين بسبب توجهاته «العنصرية ...

دونالد ترامب: مرشح رئاسي من عالم آخر - المصدر - Al Masdar

دونالد ترامب: أوباما يكره إسرائيل، والدولة اليهودية آمنة معي | تايمز أوف ...

دونالد ترامب متعصب وعنصري | الشرق الأوسط

استطلاع في إسرائيل: العرب واليهود يفضلون كلينتون على ترامب

نتنياهو يراهن على فشل ترامب وتخوفات يهودية من نجاحه