"تبدأ برحيله أو موته".. المعارضة السورية ترفض بدء المرحلة الانتقالية قبل غياب الأسد عن المشهد

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMED ALLOUSH
ASSOCIATED PRESS

قال محمد علوش، عضو وفد المعارضة بمباحثات السلام السورية في جنيف، السبت 12 مارس/آذار 2016، إن الفترة الانتقالية لا يمكن أن تبدأ في ظل وجود رئيس النظام السوري بشار الأسد في السلطة.

وقال علوش للصحفيين في جنيف، حيث ينتظر أن تبدأ جولة جديدة من مباحثات السلام بعد غدٍ الاثنين، إن المعارضة تعتبر أن الفترة الانتقالية تبدأ بسقوط بشار الأسد أو موته.

ووصف عضو وفد المعارضة تعليقات وزير الخارجية السوري وليد المعلم، التي قال فيها في وقت سابق اليوم إن قضية الرئاسة لن تطرح خلال المباحثات، بأنها "بهلوانية".

وتأتي مواقف علوش بعد ساعات على اعتبار وزير الخارجية السورية وليد المعلم في مؤتمر صحافي في دمشق، أن بشار الأسد "خط أحمر".

وقال المعلم "نحن لن نحاور أحداً يتحدث عن مقام الرئاسة وبشار الأسد خط أحمر وهو ملك للشعب السوري، وإذا استمروا في هذا النهج لا داعي لقدومهم إلى ‫جنيف".

وكان علوش وصل ظهر السبت إلى جنيف يرافقه رئيس الوفد المفاوض المعارض أسعد الزعبي وتبعهما عدد من أعضاء الوفد تمهيدا للمشاركة في جولة جديدة من المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة والهادفة إلى إيجاد حل للنزاع السوري المستمر منذ خمس سنوات.

من جهة أخرى أشار علوش إلى انه "يجري الان التداول في عملية تمديد الهدنة" المستمرة منذ أسبوعين بموجب اتفاق أميركي روسي لوقف الاعمال القتالية برعاية الامم المتحدة، على رغم إشارته إلى أن الاتفاق لا ينص على مدة 15 يوماً.

وقال إن عدد الخروقات تجاوزت 350 خرقا خلال الاسبوعين الماضيين موضحاً في الوقت ذاته أن "أي تجاوز او خرق نقوم بالرد عليه".