دواء جديد يذهل العلماء بسرعةقضائه على سرطان الثدي

تم النشر: تم التحديث:
BREAST CANCER
dolgachov via Getty Images

في تقدم مذهل للصراع ضد سرطان الثدي، قال باحثون إنهم توصلوا لعلاج جديد لأحد الأنواع الخطِرة لسرطان الثدي، حيث استطاع العلاج الجديد القضاء على الأورام خلال 11 يوماً.

إحدى التجارب التي تم إجراؤها لدراسة استخدام نوعين من العقاقير معاً، أشارت إلى أن الأورام قد اختفت لدى 11% من المرضى الذين يعانون من سرطان الثدي (HER 2 positive)، وقلّ حجم الأورام "للحد الأدنى" بالنسبة لـ17% آخرين، كما شهد حوالي 90% من المرضى انخفاضاً في عدد الخلايا السرطانية، وفق تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية، الجمعة 11 مارس/آذار 2016.


أمل للمرضى


وقد يحمل هذا العلاج أملاً للعديد من النساء اللاتي يعانين من هذا النوع من سرطان الثدي، فقد يُجنِّبهم أسابيع من العلاج الكيميائي، إذا تم إعطاؤهم هذه الأدوية بعد التشخيص مباشرة وقبل الجراحة.

وكان نايجل باندرد، أستاذ جراحة الأورام بجامعة مانشستر، قد قدّم هذه الدراسة في المؤتمر الأوروبي لسرطان الثدي بأمستردام، وأوضح أنهم مازالوا بحاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث للتأكد من هذه النتائج، لكن هذا لم يخف مقدار حماسته نحو العلاج الجديد وما يمكن أن يمثله من تقدم في مكافحة سرطان الثدي.

وأضاف قائلاً: "لم نسمع من قبل عن اختفاء الأورام الصلبة في 11 يوماً، إن هذه نتائج مبهرة، كما أننا متأكدون من أننا لم نحصل فقط على اختفاء الورم، بل على استجابة من الجهاز المناعي. إن هذه النتائج المذهلة ستدفعنا لإجراء المزيد من التجارب للتأكد من إمكانية تعميم هذه النتائج".


تجارب


وتعاني حوالي 15-25% من السيدات اللاتي تم تشخيص إصابتهم بسرطان الثدي من هذا النوع من المرض (HER 2)، الذي يزداد بسرعة مقارنة بالأنواع الأخرى للمرض.

المرحلة الثانية من التجارب تضمنت 127 مريضة تم تشخيص إصابتهن بسرطان الثدي حديثاً، حيث تم تقسيمهن لـ3 مجموعات، تم إعطاء المجموعة الأولى العقارين معاً (Herceptin – Tyverb)، وتم إعطاء المجموعة الثانية (Herceptin) فقط، بينما لم تتلق المجموعة الثالثة أي عقار خلال الـ11 يوماً التي سبقت الجراحة.

وأشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن حوالي 87% من المريضات اللاتي تلقين العقارين معاً، قد انخفض عدد خلاياهن السرطانية، وفي 11% من هؤلاء السيدات لم يتم إيجاد خلايا سرطانية نشطة، بينما في 17% آخرين انكمش الورم لأقل من 5 ملليمترات، أما المريضات اللاتي تلقين عقاراً واحداً فقط (Herceptin) فقد استمرت علامات السرطان في أجسادهن، بينما انكمش الورم في 3% فقط منهن.


نتائج مذهلة


وأعرب ديفيد كاميرون، طبيب الأورام بجامعة أدنبرة، أحد الأطباء الذين شاركوا في البحث، عن مدى صدمة الأطباء حين أدركوا أن بعض الأورام قد اختفت، وقال: "حين تساءل أخصائي الأمراض في المعمل أين الورم؟ أدركنا أنه ليس هناك ورم".

وقالت سامية القاضي، الرئيسة التنفيذية لجمعية رعاية مرضى سرطان الثدي، عن هذه النتائج "إنها مذهلة"، وأضافت أنه على الرغم من أن الأمر مازال قيد البحث، إلا أن هذا العلاج قد يغير قواعد اللعبة تماماً.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.