نفاذ أغذية الأطفال في مخيمات اللاجئين بتركيا.. والسبب إشاعة عن قدراتها الجنسية

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES TURKEY CAMPS
أحد المخيمات التركية | Anadolu Agency via Getty Images

تشهد منتجات أغذية الأطفال في مخيمات اللاجئين السوريين في تركيا إقبالاً كثيفاً من قبل الرجال، بعد انتشار إشاعة مفادها أن هذه الأغذية فعالة في زيادة القدرات الجنسية، مما أدى إلى قرب نفاذ هذه المنتجات في المخيمات وحرمان الآلاف من الأطفال منها.

موقع سي إن إن تورك نقل عن صحيفة خبر تورك حقيقة الإقبال الشديد من الذكور خصوصاً من عمر الخمسين وما فوق في مخيمات اللاجئين، على تناول أغذية الأطفال بسبب إشاعة تتحدث عن تأثيرها في إثارة الشهوة الجنسية لدى الرجال.

أدى ذلك إلى حدوث نقص شديد في مخزون أغذية الأطفال في مخيمات اللجوء.

وأضاف الموقع أن الإشاعة انتشرت بشكل سريع بين المخيمات، وأصبحت إمدادات الدولة ومنظمات المجتمع المدني من أغذية الأطفال تكاد لا تكفي الطلب الزائد عليها من قبل الأطفال والرجال بشكل أكبر

كما لجأت النساء أيضاً في بعض المخيمات إلى منافسة الأطفال على غذائهم، حتى أن انتشار الإشاعة بشكلٍ واسع أدى إلى إقبال السوريين خارج المخيمات على شراء هذه الأغذية، مما أدى إلى زيادة الطلب عليها في بعض البلدات التي تضم أعداداً كبيرة من اللاجئين السوريين.

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية، إحدى أكبر المنظمات الإنسانية الناشطة في توزيع المساعدات الإنسانية في المخيمات التركية، أكدت لـ"هافينغتون بوست عربي" أنها تعمل حالياً على التحقق من وضع أغذية الأطفال في مخميات اللاجئين السوريين، وأنها ستتعامل مع أي وضع طارئ في هذا الخصوص.