فارس كرم: أحب فضل شاكر.. وفخورٌ بغنائي لـ "سوريا الأسد"

تم النشر: تم التحديث:
COLLAGE
HuffpostArabi

دافع المغني اللبناني فارس كرم عن موقفه من مواطنه فضل شاكر، بعد أسابيع من تصريحه بأنه يحب شاكر ويتمنى عودته إلى الساحة الفنية في أقرب وقت.

وقال كرم في حديث لصحيفة "الرأي العام" الكويتية، "أجبت عن سؤال وجّهه إليَّ صحافي، ولو وجَّه لي ذات السؤال بعد 10 سنوات فسيكون جوابي هو ذاته. أنا تحدثت عن فضل شاكر كفنان فقط".

وأضاف "هناك مَنْ زايد على وطنيتي مع أنني لا أغني سوى الأغنية اللبنانية وأحب الجيش اللبناني أكثر مما أحب أهلي، ويوجد من عائلتي شهداء سقطوا في صفوف الجيش اللبناني. أنا أكثر شخص يحب لبنان ولا أقبل المزايدة عليَّ".

وتطارد السلطات اللبنانية شاكر لتورّطه فيما عُرف بـ “أحداث عبرا” في العام 2013، حيث وقعت اشتباكات بين الجيش اللبناني من جهة، وأتباع رجل الدين أحمد الأسير - الذي يعد شاكر أحد أنصاره -، والتي راح ضحيتها 18 عسكرياً و11 مسلحاً.


لن أغير موقفي من الأسد


كما دافع كرم عن اختياره الغناء لرئيس النظام السوري بشار الأسد الذي قدم له أغنية في العام 2011، قائلاً إنه رجلٌ لا يغيّر ولا يبدل مواقفه، "فمنذ مدة قيل لي إني غنيت لسوريا الأسد والمقاومة. واليوم أقول إني أعيد الغناء لهم أيضاً، فأنا فنان لكل الناس وأتبع قناعاتي وصادق".

وكان كرم صرّح منتصف فبراير/شباط الماضي في مقابلة إذاعية مع الإعلامية جويس عقيقي عبر إذاعة Fame FM اللبنانية، بأنه يفتخر بغنائه للأسد، مذكراً "بعضهم" بأنه عندما فعل ذلك كان رؤساء جمهورية ومسؤولون يهدون مفاتيح بيروت لضابط في الجيش السوري.

الجدير بالذكر أن تصريحات كرم تجاه شاكر ومواقفه السياسية المساندة للنظام السوري قد أثارت ردود فعل سلبية لدى مغردين أطلقوا هاشتاغ تحت عنوان #لا_فارس_ولا_كرم، امتلأ بعبارات النقد اللاذع التي لم تخلُ من الشتائم القاسية أيضاً.

حول الويب

فارس كرم لـ «الراي»: بْحِبّ لبنان أكثر ممن يهاجمونني... وما حَدا يزايد عليّ!

بعد فارس كرم وشيرين، الفنانة أحلام ترحب بعودة "فضل شاكر" على طريقتها!