كيف تختارين أفضل الأسماء لطفلك؟.. إليك 4 قواعد ذهبية تساعدك على التميز

تم النشر: تم التحديث:
TWAM
social media

يمثل اختيار اسم الطفل تحدياً كبيراً بالنسبة لكثير من الآباء، إلا أن صعوبة ذلك التحدي تتضاعف عندما يتعلق الأمر بتسمية التوائم، إلا أن كلوي دونستان (23 عاماً) من مدينة بيرث غرب أستراليا، استطاعت اختيار 6 أسماء لأطفالها الذين أنجبتهم في غضون 3 سنوات بعدما أنجبت 3 أولاد و3توائم عبارة عن ولدين وبنت واحدة.

تم اختيار أسماء الأطفال الستة كأفضل مجموعة أسماء للإخوة في استراليا، حيث أن كل الأسماء جاءت لتكمل بعضها، في الوقت الذي كانت فيه كل الأسماء غير متوقعة على الإطلاق، وخاصة مع صعوبة تسمية 5 أطفال من نفس النوع، بحسب تقرير نشرته صحيفة دايلي ميل البريطانية، الاثنين 7 مارس/آذار 2016.

أطلقت الأم على التوائم الثلاثة والذين تجاوزوا عامهم الثاني حالياً أسماء: هنري وروفوس وبيرل، في حين أطلقت على الإخوة الثلاثة الكبار إيفان وأوتو وفيليكس.

طبقاً لموقع Essential Baby الأسترالي، فإن تلك الأسماء تطابق تماماً ما أسمته بـ"القواعد الذهبية لتسمية الأطفال" والتي حددتها بأربع قواعد أساسية، وهي:

• عدم تطابق الحرف الأول من الاسم مع اسم الأب، وخاصة إذا كان هناك أكثر من طفلين، وتضيف الصحيفة أن أسوأ تطبيق لتلك القاعدة هو أسماء عائلة كارديشيان (كيم، كلوي، كورتني).

• عدم انتهاء الاسم بنفس النغمة الصوتية للأسماء الأخرى والتأكد من عدم وجود قافية بين الأسماء، ففي الوقت الذي يحب فيه البعض الأسماء ذات الوزن ذاته مثل دايزي ومايزي، أو جاكسون وبراكستون، فمن الأفضل أن يبتعد الآباء تماماً عن هذا الأمر، حتى ولو بدا الأمر لطيفاً.

• يجب أن تحمل الأسماء نمطاً تقليدياً مع لمسة تجديد، فالأسماء الغريبة تماماً ليست مطلوبة، وهو ما قامت الأم به في تسمية التوأم بالتحديد، حيث اختارت اسماً أوسط أكثر تقليدية: بيريل ميريام، هنري ماغنوس، روفوس ميرفي.

• من الضروري ألا تحمل الأسماء أيّ رمز لشيء ما، وبذلك تستبعد القائمة جميع الأسماء المستمدة من أسماء الأزهار والأماكن والأشياء بالكامل.

كما تحدثت الصحيفة عن بعض القواعد العامة في التسمية، مثل عدم التسمية باسم أحد المشاهير أو الشخصيات العامة، أو ألا يحمل الاسم قافية تتطابق مع بعض الكلمات الساخرة.

من أخطاء التسمية أيضاً هي كتابة الأسماء العادية بهجاء غريب، حيث يرى التقرير أنه من الأفضل الابتعاد تماماً عن هذا الأمر، نظراً لما يسببه بالنسبة للأبناء من مشاكل كتابة الآخرين للاسم بشكل خاطئ والحاجة لتصحيحه دائماً.

على الرغم من أن الأسماء الستة التي اختارتها دونسات جاءت مطابقة تماماً لتلك القواعد الذهبية بالكامل، إلا أنها كشفت أن لديها القواعد الخاصة بها، وهي أبسط من ذلك بكثير، حيث صرحت للموقع الأسترالي قائلة "عندما اخترت أسماء أبنائي، كنت أريد اختيار أسماء أحبها حقاً، وأن تحمل البساطة، فأنا أحب الأسماء التقليدية التي تحمل لمسة تجديد".

كما تضيف أنها أرادت اختيار أسماء ثنائية المقطع، ما جعل خياراتها محدودة أكثر، إلا أنه قادها في النهاية إلى أسماء متوافقة للغاية.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة Dailymail البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية،اضغط هنا.