محكمة تركية تعيّن أوصياء على وكالة أنباء تابعة "للكيان الموازي"

تم النشر: تم التحديث:
JYHAN
scioail media

عينت محكمة تركية، مساء الاثنين 7 مارس/ آذار 2016 أوصياء على وكالة "جيهان" للأنباء، التابعة للكيان الموازي.

وذكر مراسل "الأناضول"، أن محكمة صلح الجزاء الأولى، عينت 3 أوصياء على الوكالة المذكورة، بطلب من الادّعاء العام في مدينة إسطنبول.

وكانت محكمة الجزاء السادسة في إسطنبول، أصدرت الجمعة الماضي، قراراً بتعيين أوصياء على شركة "فيزا" الإعلامية، التي تضم صحيفة "زمان"، بتهمة العمل لصالح منظمة "فتح الله غولن" (الكيان الموازي).

وبموجب قانون أصول المحاكمات الجزائية التركي، المنظّم لعملية تعيين أوصياء على الشركات، فإن القاضي أو المحكمة المختصة، يتمتعان بسلطة تعيين "وصي" لتسيير أعمال أي شركة في مرحلة التحقيق أو الملاحقة القضائية، وذلك في حال وجود شبهات قوية حول ارتكابها جرائم خلال مزاولتها أنشطتها.

وتصف السلطات التركية جماعة "فتح الله غولن"، المقيم في الولايات المتحدة الأميركية منذ عام 1998، بـ "الكيان الموازي"، الذي تتهمه بالتغلغل في سلكَي الشرطة والقضاء، والوقوف وراء حملة الاعتقالات، التي شهدتها تركيا في 17 و25 كانون الأول/ ديسمبر 2013، بذريعة مكافحة الفساد، حيث طالت أبناء وزراء، ورجال أعمال، ومسؤولين أتراك، أخلي سبيلهم لاحقاً بعد إصدار المحكمة المعنية قراراً بإسقاط تهم الفساد عنهم.

حول الويب

وكالة جيهان للأنباء

تركيا: ما هي أسباب السيطرة على صحيفة زمان ووكالة جيهان؟

تركيا: لن يتابع نتائج الانتخابات إلا وكالة الأنباء الحكومية

صحيفة "زمان" تكشف أسباب قرار السلطات التركية بمصادرتها

«زمان» التركية تعاود الصدور بإشراف حكومي