"جدار الصد الأخير" أمام ترامب يفوز في ولايتين بالانتخابات الأميركية التمهيدية

تم النشر: تم التحديث:
TED CRUZ AND DONALD TRUMP
ASSOCIATED PRESS

أحرز الجمهوري تيد كروز السبت 5 مارس/ آذار 2016 انتصاراً مدوياً في جولة الانتخابات التمهيدية، لكن دونالد ترامب عزز موقعه باعتباره المرشح الأوفر حظاً للفوز بترشيح الجمهوريين للانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وحقق سيناتور تكساس تيد كروز الذي بات يقدم نفسه باعتباره "جدار الصد الأخير" أمام ترامب فوزاً عريضاً على الأخير في ولايتين من 4 ولايات السبت هما كانساس وماين.

لكنه لم يمنع الملياردير ترامب من الفوز في لويزيانا وهي الأهم في انتخابات السبت بسبب عدد المندوبين، وكذلك في ولاية كنتاكي، بحسب قنوات التلفزيون الأميركية.

وفي معسكر الديمقراطيين حقق الاشتراكي بيرني ساندرز فوزين في كانساس ونيبراسكا.

وأعطى بذلك دفعاً لحملته بعد أن ضعف موقفه كثيراً إثر "الثلاثاء الكبير" الذي فازت فيه هيلاري كلينتون في 7 ولايات.

في المقابل فازت كلينتون السبت في لويزيانا وتبقى الأوفر حظاً لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية في نوفمبر/ تشرين الثاني.

وستجري الجولة المقبلة من الانتخابات التمهيدية الجمهورية الثلاثاء في ولايات ميشيغن وميسيسيبي وايداهو وهاواي قبل "ثلاثاء كبير" آخر في 15 مارس/ آذار تشهد فيه خمس ولايات كبرى بينها فلوريدا، عمليات اقتراع.

وفي ختام الانتخابات التمهيدية سيعلن المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في يوليو/ تموز المرشح الذي يحصل على أكبر عدد من الأصوات، مرشحه للإقتراع الرئاسي.

تأتي تلك النتائج غداة هجوماً شنه الجمهوريون ضد ترامب بسبب "بذاءة " لسانه، إذ شن المرشح الجمهوري السابق لعام 2012 ميت رومني، الخميس الماضي، حملة على ترامب، وكذلك فعل عدد من كبار شخصيات الحزب الجمهوري.

ولا تزال نخب الحزب الجمهوري ومؤيدوه تحت وقع الصدمة إثر تدني مستوى خطاب رجل الأعمال الثري في المناظرة الـ11 بين المرشحين الجمهوريين التي جرت الخميس الماضي.

وبالرغم من فوزه حتى الآن في الانتخابات التمهيدية، إلا أن نبرة ترامب اللاذعة والبذيئة، حيث افتتح المناظرة بتلميح الى حجم عضوه، تبعث الشكوك في أهليته لنيل الترشيح الجمهوري، بما في ذلك بين أقرب مؤيديه وباتت تنتشر فكرة قيام أقطاب الحزب بحملة مكثفة لإفشال حملته.