هرباً من التاكسي.. مصريون يطالبون بالسماح لسيارات شركتي "أوبر" و"كريم" بالعمل بعد حملات ضدها

تم النشر: تم التحديث:
HYUNDA TAXI
social media

بعد عدد من الوقفات والاحتجاجات والحملات التحريضية التي نظمها سائقو التاكسي الأبيض ضد شركتي "أوبر" و"كريم" المتخصصتين في تقديم خدمات التوصيل عبر تطبيقات على الإنترنت وباستخدام سيارات خاصة مملوكة لأفراد، اعتبرت وزارة الداخلية المصرية أن الشركتين أوبر وكريم غير قانونيتين، وشرعت في نصب العديد من الكمائن على مختلف الطرق للإيقاع بالسائقين الذي يعملون مع الشركتين المذكورتين.

وطالب نشطاء على الشبكات الاجتماعية بترك الشركتين تعملان في شوارع مصر، وذلك "حتى لا يبقى الراكبون تحت رحمة أو استغلال سائقي التاكسي".


إيقاف السائقين


وتمكنت إلى الآن أجهزة وزارة الداخلية المصرية من إيقاف 49 سائقاً بسياراتهم وتغريم أصحابها مبالغ مالية تراوحت بين 500-700 جنيه بتهمة نقل ركاب دون تصريح.

وبهذا القرار يكون عشرات الآلاف من المصريين الذين قاموا بتحميل تطبيقات "أوبر" و"كريم" قد حُرموا من هذه الخدمة التي كانت تساعدهم على تجنب خدمات التاكسي السيئة بالمقارنة مع خدمات سائقي الشركتين.

التطور السريع في قضية الصراع بين سائقي التاكسي الأبيض وشركتي "أوبر" و"كريم"، والتوصل إلى إصدار قرار بإيقافهما، دفع ناشطي الشبكات الاجتماعية إلى السخرية من إقبال وزارة الداخلية على منع الخدمة في الوقت الذي تمتلئ شوارع وطرقات القاهرة بالعديد من المخالفات من وسائل المواصلات الأخرى التي تفتقد لأدنى معايير الأمن والسلامة والالتزام.

وأُطلقت حملة لدعم شركتي أوبر وكريم والمطالبة بالسماح لهما بالعمل باعتبار أنها "أول تجربة لاحترام القوانين بين طرفين في مصر"، على حد تعبير المخرج شريف مندور على فيسبوك.

أنا خايف على مصر من شركة أوبر و كريم ... أصلها أول تجربة لإحترام القوانين بين طرفين في مصر ، السائق بيقدم أفضل ما عنده ...

Posté par Sherif Mandour sur vendredi 4 mars 2016

كما نوهت الكاتبة الصحفية والناشطة يثرب يونس بالموضوع على صفحتها قائلة "لما يسألوك عن مصر، قل لهم أعداء النجاح".

بينما سجل الدكتور حازم عبدالهادي موقفاً كوميدياً ساخراً يحكي سجالاً بين ضابط مرور اشتبه في راكب سيارة تركب زوجته في الخلف ولم يتركه إلا بعد أن ذكرت الزوجة اسم زوجها الرباعي، في إشارة إلى صعوبة تحديد ما إذا كان سائق السيارة عند توقيفه تابعاً لشركتي "أوبر" و"كريم".

ظابط المرور اوقف السيارة - الرخص لو سمحت؟# اتفضل - مين اللى قاعدة ورا؟# اشمعنى ؟؟- بسألك مين؟ ترد على قد السؤال# ا...

Posté par Dhazem A. Hady sur mercredi 2 mars 2016

وفي سخرية واضحة من الإجراءات التي تتخذها الداخلية ضد سائقي أوبر وكريم كتبت مديحة نايف على صفحتها: "عزيزتي الداخلية.. والنبي وانتوا بتدورا في العربيات على الناس اللي شغالة في اوبر وكريم بالمرة تدورا على العيال المخطوفة من أهاليهم علشان فدية والعربيات المسروقة علشان الفدية برضه".

عزيزتي الداخليةوالنبي وانتوا بتدورا في العربيات على الناس اللي شغالة في اوبر وكريم بالمرة تدورا على العيال المخطوفة من...

Posté par Madiha Nafie sur samedi 5 mars 2016

أما ناشطو موقع تويتر فلم يتوانوا عن التغريد الساخر من قيام الداخلية بإيقاف "أوبر" و"كريم".

ولاقت حملة "ادعموا أوبر وكريم" استجابة كبيرة من العديد من الناشطين على الشبكات الاجتماعية، الذين طالبوا بعودة الخدمة مرة أخرى وعدم ترك المصريين "تحت رحمة سائقي التاكسي الأبيض واستغلالهم".