الشرطة الأميركية تداهم منزل طفلة.. والسبب "إيموجي" على أنستغرام

تم النشر: تم التحديث:
SYRIANS IN TURKEY
SOCIAL MEDIA

أصبحت الرموز التعبيرية «إيموجي» جزءاً لا يتجزء من لغة الملايين من مستخدمي الإنترنت للتعبير بطريقة هزلية عن حالتهم، لكن لم تكن تعلم الطالبة ذات 12 عاماً أن استخدامها تلك الرموز سيجلب لها الشرطة إلى باب بيتها.

ووجهت الشرطة تهمة "تهديد أمن المدرسة" إلى طالبة في مدينة فايرفاكس بولاية فرجينيا، بعد أن نشرت على صفحتها على موقع "أنستغرام" عبارة "التقوا بي في المكتبة يوم الثلثاء" مرفقة معها رموزاً تعبيرية على شكل "مسدس" و "قنبلة" و "سكين".

إقرأ القصة كاملة هافينغتون بوست عربي