القوات الأمنية تنتشر في بغداد تحسباً لاقتحام "الصدريين" المنطقة الخضراء

تم النشر: تم التحديث:
IRAQ MUQTADA ALSADR
AFP via Getty Images

تحسباً لمظاهرات دعا إليها التيار الصدري، الجمعة 4 مارس/آذار 2016، انتشرت قوات الأمن العراقية في محيط المنطقة الخضراء ببغداد التي تضم مباني الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية، في وقت لا تزال فيه ميليشيات سرايا السلام التابعة لمقتدى الصدر منتشرة في بعض مناطق العاصمة.

وبدأت القوات العراقية الليلة الماضية انتشارها في محيط المنطقة الخضراء؛ في محاولة منها لمنع المظاهرات بحجة عدم حصول منظميها على ترخيص.

ونفت قيادة عمليات بغداد (تابعة للجيش)، في بيان لها اليوم الجمعة، وجود أي موافقة رسمية، لتظاهرة "التيار الصدري" قرب التقاطع المقابل لبوابة الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء (أحد مداخل المنطقة الخضراء).

وأكدت قيادة عمليات بغداد (الجهة المخولة بمنح تصاريح التظاهر في بغداد) "عدم وجود أي موافقة رسمية للتظاهر في منطقة تقاطع الأمانة"، محمّلة بعض نواب ومسؤولي التيار الصدري "المسؤولية عن أي خرق أمني يحصل أو أضرار في الممتلكات العامة والخاصة".

من جهته، أعلن مسؤول في التيار الصدري، اليوم، التمسك بتنظيم التظاهرة في مدخل الأمانة العامة، محذرًا من أن منع المتظاهرين قد يقود إلى صدامات.

وقال غالب الزاملي، عضو كتلة الأحرار (تابعة للتيار الصدري) لـ"الأناضول"، إن "التعليمات التي أصدرها مقتدى الصدر واضحة، وهي أن التظاهرة سلمية، ولا تحمل شعارات، ولا أعلاماً حزبية، سوى العلم العراقي، وغير مسلحة، ولا تنوي الدخول إلى المنطقة الخضراء".

وتابع الزاملي: "التظاهرة قائمة في نفس المكان ولا تراجع في القرار، وعلى القوات الأمنية أن تسهل على المتظاهرين"، محذرًا من أن "منعهم من الوصول إلى المنطقة قد يقود إلى صدامات بين الطرفين".

ووجّه مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري في العراق، أتباعه، أمس الخميس 3 مارس/آذار 2016، لاقتحام المنطقة الخضراء وسط بغداد، بعد انتهاء المهلة التي حددها لحيدر العبادي (رئيس الوزراء) لإجراء إصلاح شامل.

مقتدى الصدر منح في 12 فبراير/شباط الماضي، 45 يوماً للعبادي لتشكيل "حكومة تكنوقراط"، بعيدة عن الميول الحزبية.

وقال الصدر في تعليمات، أصدرها أمس، قبل يوم واحد من تظاهرات دعا لها في بغداد والمحافظات: "سأحاول الوصول إليكم رغم التهديدات بالقتل، وإذا لم أتمكن فأسألكم الدعاء والفاتحة، ومنكم ومن الله العذر".

ودعا الصدر المتظاهرين الى "عدم الاعتداء على أحد، ولتكن التظاهرة غاضبة بصفة سلمية، والدخول الى المنطقة الحمراء (الخضراء) ليس هذا الأسبوع محله، وإنما بعد انتهاء المهلة، وأتمنى أن لا تنتهي دون إصلاح جذري".

وأكد الصدر ضرورة أن تكون "الهتافات والشعارات واللافتات للعراق فقط، جزيتم خيراً، وأي شخص أو أي مجموعة تخالف فهي ليست منكم، وحاولوا إبعادها بالطرق اللائقة".

ويعتزم الآلاف من أتباع زعيم التيار الصدري التظاهر أمام بوابات المنطقة الخضراء المحصنة أمنياً وسط بغداد الجمعة احتجاجاً على تأخر الإصلاحات والفساد.

وقاد مقتدى الصدر، الجمعة الماضي، وسط العاصمة بغداد، تظاهرة حاشدة، وهدد خلالها باقتحام المنطقة الخضراء إن لم تُجرِ الحكومة الإصلاحات.

حول الويب

مقتدى الصدر يوجه أتباعه لاقتحام المنطقة الخضراء في بغداد | القدس ...

الصدر يهدد باقتحام المنطقة الخضراء | أخبار سكاي نيوز عربية

مقتدى الصدر يوجه أتباعه لاقتحام المنطقة الخضراء ببغداد | عكس السير

مقتدى الصدر يدعو أنصاره لمظاهرة سلمية على أبواب المنطقة الخضراء ببغداد

مقتدى الصدر يأمر أنصاره بأقتحام المنطقة الخضراء ببغداد

مقتدى الصدر يوجه أتباعه لاقتحام المنطقة الخضراء ببغداد

العراق.. مقتدى الصدر يدعو لمظاهرة أمام المنطقة الخضراء - العربية.نت ...

الصدر يدعو لاقتحام المنطقة الخضراء بعد انتهاء مهلة الـ45 يوماً

السيد مقتدى الصدر من ساحة التحرير-المتظاهرون على اسوار المنطقة ...

مقتدى الصدر يحرض ميليشياته على اقتحام المنطقة الخضراء

بغداد.. استنفار عقب دعوة الصدر لاقتحام المنطقة الخضراء

مقتدى الصدر يجدد تهديده باقتحام المنطقة الخضراء في بغداد

العراق | «الحشد» إلى الموصل... والصدر إلى «المنطقة الخضراء»

العراق: الصدر يدعو أنصاره للتريث في اقتحام المنطقة الخضراء

الصدر يهدد باقتحام المنطقة الخضراء

مقتدى الصدر يدعو لاقتحام المنطقة الخضراء بعد انتهاء مهلة الـ45 يوماً

استعراض القوة يستهوي الصدر قرب المنطقة الخضراء

القوات العراقية تمنع الاقتراب من "المنطقة الخضراء"

الصدر يدعو لتظاهرة حاشدة أمام "المنطقة الخضراء" ببغداد

انتشار للأمن ومليشيا الصدر قبيل مظاهرات ببغداد