إن كنت تعمل في هذه المهن فاحذر من الأمراض القلبية

تم النشر: تم التحديث:
WORK OFFICE
Caiaimage/Agnieszka Wozniak via Getty Images

توصلت دراسة أميركية أجريت حديثاً إلى أن الأشخاص في منتصف العمر ممن لا يعملون في مناصب إدارية هم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض القلبية والأزمات، وكذلك 79% من العاملين في مجال الطعام والصناعات الغذائية لا يتّبعون نظاماً غذائياً صحيحاً.

الدراسة التي أجراها مركز مكافحة الأمراض والوقاية التابع للحكومة وجد أن الرجال والنساء بداية من سن 45 وما يزيد عنها ويعملون في مجال المبيعات، أو الأعمال المكتبية أو الخدمات الصناعية، هم أكثر عرضة من غيرهم ممن يعملون في مناصب إدارية، لتلك الأمراض، وفق تقرير نشرته صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، أمس الخميس 3 مارس/آذار 2016.

وشملت الدراسة 5566 شخصاً من الجنسين في أعمار تتجاوز الخامسة والأربعين، وقامت بتصنيفهم وفقاً لمؤشر كتلة الجسم (BMI)، ومعدل النشاط الجسماني وضغط الدم والكوليسترول ونسبة السكر في الدم.

كما تم تصنيفهم إلى مدخنين وغير مدخنين، حيث تم تصنيف نتائج احتمالية الإصابة بأمراض القلب وفق قائمة من 7 نقاط أعدتها جمعية القلب الأميركية، تسمى Life’s Simple 7، وتتحدث عن العوامل التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية التي يمكن التحكم فيها.

ووفق الدراسة، فإن العاملين الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم يعانون أيضاً من انخفاض نسبة الكوليسترول مع احتمالية انخفاض نسبة السكر أيضاً في بعض الحالات.

وأشارت النتائج أيضاً إلى أن من يعملون في الإدارة أو في وظائف مهنية هم أقل عرضة للإصابة بالأمراض والأزمات القلبية، كما سجلوا معدلات منتظمة في ضغط الدم ومعدل كتلة الجسم، في حين أن أغلبهم يمارسون الرياضة ولا يدخنون.

وذكرت الدراسة أيضاً أن أكثر من 20% من العاملين بالنقل هم من المدخنين، وتعد تلك النسبة الأعلى بين المجموعات التي شملتها الدراسة، كما وجدت أن اثنين من كل 3 أشخاص في الأعمال المكتبية والدعم والمبيعات لديهم عادات خاطئة في تناول الطعام. كما وصلت تلك النسبة إلى 72% بين العاملين في وظائف قسم الحسابات.

في حين أشار تقرير سابق لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إلى أن 60% من العاملين في المبيعات يعانون من زيادة الكوليسترول، وأن 82% من العاملين في الدعم الإداري لا يمارسون الرياضة بانتظام.

ومن بين الأرقام المثيرة التي كشفتها الدراسة أيضاً أن 79% من العاملين في مجال الطعام والصناعات الغذائية لا يتبعون نظاماً غذائياً صحيحاً.

وكانت ليزلي ماكدونالد، الباحثة في مركز الصحة العامة الأميركي بالمعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية، قد عرضت نتائج الدراسة تلك في اجتماع بجمعية القلب الأميركية أجري في وقت سابق هذا العام، حيث قالت إنه من الصعب تحقيق علامات جيدة في العوامل السبعة التي تحددها الجمعية لصحة القلب؛ نظراً لصعوبة اتباع أنظمة غذائية صحيحة.

وأضافت ماكدونالد أن على من يريدون تحسين حالتهم الصحية تناول ما يعادل 4.5 كوب من الفاكهة والخضراوات يومياً، وتناول ما يعادل 3.5 أوقية من لحوم الأسماك مرتين أسبوعياً، بالإضافة إلى تقليل كمية الصوديوم التي يحصل عليها الجسم لتصبح أقل من 1500 ميللي غرام يومياً، وعدم تجاوز حد 450 سعراً حرارياً من المواد السكرية أسبوعياً.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن صحيفة The Independent البريطانية، للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.