حسن يوسف يدعو لإنشاء "لاس فيغاس" مصرية: الملاهي الليلية زادت في عهد "الإخوان"!

تم النشر: تم التحديث:
HSNYWSF
حسن يوسف | سوشال ميديا

دعا الفنان المصري حسن يوسف خلال مداخلة هاتفية له الأربعاء 2 مارس/ آذار 2016 مع برنامج "العاشرة مساءً" الذي يقدّمه الإعلامي وائل الإبراشي على فضائية دريم تأسيس مدينة ملاهٍ ليلية على غرار مدينة لاس فيغاس الأميركية في صحراء مدينة 6 أكتوبر لتكون بمثابة تجمّع كبير خارج القاهرة لكل أصحاب الملاهي التي تقع أسفل العمارات والمناطق السكنية.

كما دعا كل من يريد أن يشرب الخمر إلى الذهاب إلى تلك المدينة خارج القاهرة، بعد تخصيص قطعة أرض مساحتها 1000 متر لكل صاحب ملهى على أن ينقل نشاطه كاملاً لتلك المنطقة الجديدة خلال 3 شهور.


"افهموني"


"عادة لا يفهم الصحفيون المغزى من وراء تصريحاتي ويتعجلون في إطلاق المعاني التي تتناسب مع أهوائهم في الإثارة والتشويق"، هكذا قال الفنان حسن يوسف في تصريحات لـ"هافينغتون بوست عربي".

وأضاف إن ما يقدّم في الملاهي الليلية في الأماكن السكنية من خمور ومخدرات وقمار "يوازي تماماً ما يقدم في ملاهي لاس فيغاس الأميركية، فأردت بدعوتي هذه إخراج هذه الملاهي من الحيز السكني وخاصة في الكراجات إلى الصحراء حيث يتم تخصيص أماكن محددة لها وذلك لمكافحة الرذيلة والخمر والمخدرات والفرق الراقصة ومنع تقديم هذه الأعمال في الأماكن السكنية".

يوسف أشار أنه لم يرد الإشارة لشارع الهرم الذي اشتهر بالملاهي الليلية منذ عشرات السنين، حتى لا يشعر أهالي وسكان الهرم بالغضب والاستياء.

موضحاً أنه يعاني هو وأسرته من وجود ملهى ليلي تحت منزله في شارع النيل بمنطقة العجوزة والذي تسبب في مغادرة اثنين من أبنائه لخارج البلاد بعدما عجزا عن تحمل الضوضاء والإزعاج الصادر عن الملهى.


الملاهي والأحياء السكنية


"كان ينبغي على الدولة أن تنتفض لمكافحة هذه الملاهي وإخراجها من الحيز السكاني"، كما يقول حسن يوسف، "إلا أنه وللأسف فإن هذه الأنشطة تمارس تحت سمع وبصر وتصريح من الدولة بحجة تنشيط السياحة".

وأضاف يوسف أنه لا يستطيع دعوة الرئيس المصري أو رئيس الحكومة أو وزير الداخلية أو أي من المسؤولين لإغلاق هذه الملاهي حتى لا يتعرض أصحابها للخسارة أو يلقى العاملون فيها إلى الشارع " لذلك فضلت أن أدعو الدولة لتخصيص مكان لهم على غرار لاس فيغاس ".

وأشار يوسف إلى أن هذه الملاهي" لم تظهر بهذه الصورة وبهذا الانتشار إلا بعد ثورة 25 يناير وخاصة في عهد الإخوان المسلمين".

تأتي تصريحات الممثل المصري في الوقت الذي لا تزال فيه لملاهي شارع الهرم شهرة ملحوظة، ابتداء من الملاهي الكبرى التي قد يكلف دخول بعضها نحو 500 دولار، وصولاً إلى الملاهي رخيصة التكاليف.


الملاهي


وعادة ما تبدأ السهرة في ملاهي شارع الهرم، التي تتراص بامتداد الشارع في الساعة 11 مساءً، حيث لكل ملهى نوعية خاصة من الزبائن، فمنها ما هو مخصّص للزبون الشعبي، ومنها ما هو مخصص للزبون الراقي، فيختلف المكان باختلاف نوعية المطربين والراقصات الموجودين فيه، وعلى اختلاف درجاتهم يتم تصنيف الملهى بكونه شعبياً أم لا.

كما ظهر مؤخراً عدد من الملاهي الراقية في منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، تستهدف الطبقات الاجتماعية الغنية، حيث تبدأ أسعار التذاكر في الملاهي الليلية من 15 دولاراً، وتصل إلى 500 دولار".

وهناك تنسيق كامل مع رجال الشرطة والأمن إلى جانب وجود حراس أمن خاص لكل ملهى أو مجموعة من الحراس المسلحين لحماية عدة ملاه في الوقت نفسه بالتنسيق بينها خاصة عند وجود أكثر من ملهى بمكان واحد.