ليدي غاغا آخر المعترفات بالاغتصاب.. فمن سبقها؟

تم النشر: تم التحديث:
STARS
HuffpostArabi

قبل أيام، كشفت المغنية الأميركية ليدي غاغا أنها تعرضت للاغتصاب وهي صغيرة، مشيرةً إلى أن شعورها بالخزي كان وراء عدم إخبار عائلتها بما حدث.

إعلان المغنية البالغة من العمر 29 عاماً جاء في حفل جوائز الأوسكار الـ 88 الذي أقيمت فعاليته في لوس آنجلوس يوم 28 فبراير/شباط 2016، فبعد أن انتهت من أداء مؤثر لأغنية Till It Happens to You، كشفت ليدي غاغا إنها شعرت بالذنب بعد تعرضها للاغتصاب، رافضةً في الوقت ذاته الإفصاح عن هوية مغتصبها الذي يكبرها بـ 20 عاماً.






My grandmother (in the middle) and my Aunt Sheri (on the right) both called me the day after the Oscars because I never told them I was a survivor. I was too ashamed. Too afraid. And it took me a long time to even admit it to myself because I'm Catholic and I knew it was evil but I thought it was my fault. I thought it was my fault for ten years. The morning after the Oscars when I talked to my grandmother Ronnie, with tears in her eyes I could hear them welling through the phone she said to me "My darling granddaughter, I've never been more proud of you than I am today." Something I have kept a secret for so long that I was more ashamed of than anything-- became the thing the women in my life were the most proud of. And not just any women, the ones I look up to the most. #BeBrave #speakup #tilithappenstoyou

A photo posted by Lady Gaga (@ladygaga) on


قد تكون ليدي غاغا حديثة الاعتراف بما أصابها، لكن شهيرات كثيرات قبلها وجدن الشجاعة في مشاركة تجربتهن مع التحرش الجنسي والاغتصاب، إما للتنفيس عن غضبهن، أو لمواجهة أنفسهن، أو حتى لتوعية بنات جنسهن بأن مثل هذه الأحداث الأليمة ليست قاصرة على الفتيات خارج دائرة الشهرة.

فيما يلي بعض الشخصيات الشهيرة التي اعترفت بتعرضها لاعتداءات جنسية:


مادونا




madonna

تعرضت الممثلة والمغنية الأميركية مادونا للاغتصاب في ثمانينيات القرن الماضي، بعد أن وصلت إلى نيويورك لأول مرة لتحقيق حلم الشهرة، فقد هاجمها رجل واغتصبها على سطح بناية، وأبقت ما حدث سراً لفترة طويلة.


اوبرا




opra

تعرضت الإعلامية الأميركية الشهيرة اوبرا للاغتصاب مرتين في مراهقتها، حيث اغتصبها أحد أقربائها مرة، وبعدها بسنوات قليلة اغتصبها صديق مقرب من العائلة، وتكتمت بشدة على ما حدث إلى أن استطاعت مواجهة مخاوفها والاعتراف بذلك.


كوين لطيفة




queen

عندما أصبحت الممثلة الأميركية السمراء كوين لطيفة في الـ 20 من عمرها، وجدت الشجاعة في نفسها لإخبار والديها أن شخصاً عمل لدى العائلة كـ “جليس أطفال” اغتصبها عندما كانت طفلة.

وحاولت الممثلة التغلب على آلامها حتى بعد أن أصبحت امرأة ناضجة، عن طريق اللجوء إلى جلسات علاج نفسي.


كيشا




kesha

اعترفت المغنية الأميركية كيشا أن مدير أعمالها الفنية المعروف باسم دكتور لوك، اغتصبها بعد أن خدّرها في بداية مشوارها الفني، وتوالت اعتداءاته الجنسية عليها لفترة طويلة قبل أن تدخل في حالة اكتئاب تسبب لها باضطرابات في الشهية احتاجت بعدها لعلاج نفسي، قررت من بعده أن تكسر صمتها.

وقد أعلنت عدة شخصيات فنية عن تعاطفها مع كيشا مؤخراً منهن ليدي غاغا، والمطربة البريطانية اديل التي فعلت ذلك علناً في حفل تسلم جوائز الموسيقى البريطانية، وكذلك المطربة الأميركية تيلور سويفت التي تبرعت لها بمبلغ 250 ألف دولار لمواجهة الأعباء المادية المترتبة على مقاضاة مغتصبها.


تيري هتشر




teri

اعترفت الممثلة الأميركية تيري هتشر، أن عمّها دأب على التحرش بها جنسياً منذ أن كانت طفلة في الـ 5 من عمرها، لكنها لم تخبر أحداً حتى أقدمت فتاة على الانتحار، وكان وراء انتحارها تحرش ذات القريب بها، فقررت الممثلة أن تتقدم بشكوى رسمية ضده ورغم ذلك لم يحاكم لعدم وجود أدلة على أفعاله.

حول الويب

الليدي غاغا: “أقاربي لم يعلموا قبلاً أنني ناجية من الاغتصاب” | فوشيا

ليدي جاجا تعترف: تعرضت للاغتصاب وأنا عمري 19 عاما | خالد طه | في الفن

جو بايدن يرافق ليدي غاغا في الـ "اوسكار" لمحاربة الإغتصاب | مجلة سيدتي