عارضة أزياء إسبانية - مغربية تكشف عن قضائها "ليلة خاصة" مع كريستيانو رونالدو

تم النشر: تم التحديث:
AMAL SABER
Web

كشفت عارضة الأزياء الإسبانية ذات الأصول المغربية أمل صابر أن قائد المنتخب البرتغالي لكرة القدم وهداف ريال مدريد الإسباني كريستيانو رونالدو، استمتع بـ “ليلة خاصة” معها بينما كان لا يزال يواعد عارضة الأزياء الروسية ايرينا شايك.

صابر التي تبلغ من العمر 26 عاماً والتي هاجرت إلى إسبانيا طفلة، كشفت عن العلاقة في مقابلة أجرتها مع مجلة Interviu الإسبانية وتولى موقع Morocco World News ترجتمها، مشيرةً إلى أنها التقت رونالدو لأول مرة في أواخر العام 2014 بمطعم مدريدي راقٍ.

وأضافت، “كنت أبحث عن التواليت حين وقف أمامي رجلٌ وأخبرني بتهذيب عن مكانه، كان الرجل هو رونالدو. ثم قام بدعوتي مع أحد أقربائي للانضمام إلى طاولته”.

صابر كشفت لـ Interviu أن رونالدو “دعاها إلى شقته لاحقاً تلك الليلة، حيث شاركها شرب الشمبانيا حتى الفجر، وكانت صورة إيرينا شايك بجانبهما”.

وشرحت، “كنت سكرانة قليلاً ولكني أتذكر أن الشقة كانت مظلمة، سوداء ورمادية. ذهبنا إلى غرفة نومه وكان ثمة سرير وتلفزيون كبير، وكانت ثمة صورة لايرينا بجانب التلفاز. شربنا الشمبانيا من قناني جميلة قال أنها من مخلفات عيد ميلاده. وبقينا معاً حتى الخامسة فجراً”.



amal saber and ronaldo

عارضة الأزياء الإسبانية - المغربية قالت إن اللاعب الشهير دعاها إلى شقته عدة مرات بعد هذا اللقاء الأول، “فقد كانت الليلة الأولى مميزة للغاية، وكانت ثمة ليالٍ أخرى بعدها”.

وادعت أمل أن رونالدو حجبها من قائمة جهات اتصاله على WhatsApp بعد انفصاله عن ايرينا شايك في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

تعيش أمل صابر حالياً في مدينة مايوركا، وهي من مواليد العام 1990 في نادور في شمال شرقي المغرب، وقد هاجرت إلى إسبانيا في عمر الثامنة.

- هذا الموضوع مترجم بتصرف عن موقع Morocco World News. للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.