6000 أميركي متخصصين في أمن الإنترنت يستعدون لهجوم إلكتروني مرتقب على البنى التحتية

تم النشر: تم التحديث:
INTERNET SECURITY
ASSOCIATED PRESS

حذر مدير وكالة الأمن القومي الأميركي الأدميرال مايكل روجرز، الثلاثاء الأول من مارس/آذار 2016، من خطر تعرّض بنى تحتية في الولايات المتحدة لهجمات إلكترونية على غرار تلك التي استهدفت شبكة الكهرباء الأوكرانية في ديسمبر/كانون الأول.

وقال روجرز خلال مؤتمر في كاليفورنيا حول أمن الإنترنت إن "السؤال الوحيد هو متى وليس ما إذا كانت" الولايات المتحدة ستتعرض "لسلوك تدميري يستهدف بنى تحتية أساسية" على غرار ما تعرضت له أوكرانيا نهاية العام المنصرم.

وكانت شبكة الكهرباء الأوكرانية تعرضت في 23 ديسمبر/كانون الأول لهجوم إلكتروني أدى الى قطع التيار عن قسم كبير من منطقة ايفانو-فرانكيفسك (غرب).

وأوضح روجرز الذي يرأس أيضاً "القيادة العسكرية الإلكترونية الأميركية" التي تضم 6000 جندي متخصصين في أمن الإنترنت ويعملون على حماية الشبكات الإلكترونية الأميركية ومهاجمة الشبكات العدوة، أن الهجوم الذي تعرضت له أوكرانيا كان "متطوراً للغاية"، وقد هدف في آن معاً الى "ضرب الشبكة" الكهربائية و"تأخير عملية إعادة تأمين التيار الكهربائي".

وأضاف: "قبل 7 أسابيع كان دور أوكرانيا، ولكنها لن تكون المرة الأخيرة التي نرى فيها ذلك، وهذا ما يقلقني".

وتقترح إدارة أوباما زيادة الموازنة المخصصة للحرب الإلكترونية في ميزانية الدفاع للعام 2017 بنسبة 15,5% لتبلغ 6,7 مليار دولار، أي أكثر بقليل من 1% من إجمالي موازنة الدفاع الأميركية.

حول الويب

الحياة - «الأمن القومي» الأميركية: هجوم إلكتروني على البنى التحتية ...

أمن شبكات الحاسوب.. نصائح ومقترحات - الجزيرة

امن الفضاء الالكتروني - الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات

جهاز الاستخبارات الأمريكية يخشى تعرض البنية التحتية لهجمات الكترونية

أوباما يرغب في إنفاق 19 مليار دولار لتحسين الأمان على الأنترنت

فرقة تدخل سريع إسرائيلية لصد الهجمات الإلكترونية