زوجان كنديان يتبرعان بدراجة طفلهما المتوفي للاجئٍ سوري.. والسبب!

تم النشر: تم التحديث:
ATTFLASSWRY
الطفل السوري | سوشال ميديا

على الرغم من مكانتها الكبيرة لديهما إلا أن الزوجين الكنديين اختارا التبرّع بدراجة ابنهما الهوائية لطفلٍ سوري لاجئ.

الدراجة الهوائية يعود ملكها لطفل مالكولم إيجولفسان وكيري ركمان الذي توفي في أكتوبر 2014 نتيجةً لاختناقه بأحد ألعابه، وعلى الرغم من تمسّك الوالدين بما بقي لهما من ذكرى ولدهما إلا أن رسالة طفلٍ سوري يريد فيها دراجةً هوائية كانت أقوى من تعلّقهما بتلك الأغراض.

وكان عبدو العتيق الطفل السوري البالغ من العمر 12 عاماً قد وجّه عبر فيديو نشره على الشبكات الاجتماعية رسالةً يتحدّث فيها عن حبّه للدراجات الهوائية ورغبته باقتناء واحدة وأنه بحاجة لها.

ركمان وزوجها جلبا الدراجة مع الخوذة الواقية للرأس التي يجب أن يرتديها كلُّ من يسوق الدراجة في كندا لحماية رأسه من الأذى وذلك بعد مشاهدتهما الفيديو ونداء الطفل السوري.

alailtalkndyh

وقالت ركمان لوكالة سي بي سي الكندية إن "الجميع جعلنا نشعر بالسعادة وكنا موضع ترحيبٍ من مجموعة كالكاري للمتطوعين".

وأضافت "ابني برايس سيكون سعيداً مع خيارنا هذا".

الدرّاجة كانت سبباً لسعادة عبدو، وعندما سُئل هل تحبُّ هذه الدراجة، أجاب نعم.