الرئيس اللبناني السابق مدافعاً عن السعودية: ماذا كنا نتوقع من المملكة بعد حملة التحريض ضدها؟

تم النشر: تم التحديث:
MICHEL SULEIMAN
ASSOCIATED PRESS

دافع الرئيس اللبناني السابق ميشيل سليمان عن موقف السعودية التي أوقفت مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني وقوة الأمن الداخلي اللبناني.

وقال سليمان في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" الدولية، الثلاثاء الأول من مارس/آذار 2016: "إن ما تمر به العلاقات بين لبنان والسعودية اليوم أشبه بغيمة صيف عابرة"، متسائلاً: "ماذا كنا نتوقع بعد هذا الكمّ من التحريض والشتائم بحق السعودية ورموزها من قبل بعض اللبنانيين؟! وهل بهذا الأسلوب نحافظ على أولادنا المنتشرين في دول الخليج؟".

وأشار إلى أن العلاقة التي وصفها بالأخوية التي تربط لبنان بالسعودية يجب ألا ترتبط بهبة، بل بالمشتركات الكثيرة والثقة المتبادلة، مشيراً إلى أن تلك العلاقة كانت قبل الهبة ممتازة، ولا يجوز إلا أن تبقى كذلك، حتى لو طارت الهبة من أساسها، على حد تعبيره.

الرئيس السابق رفض ما يثار حول تعامل السعودية بقسوة مع لبنان، وقال: "المملكة لم تبادل لبنان يوماً إلا بالخير، وما تأخرت يوماً عن دعم صمود لبنان بوجه إسرائيل والإرهاب، وكانت لها أيادٍ بيضاء منذ (الطائف) الذي أنهى الحرب، مروراً بإعادة إعمار لبنان بعد انتهاء الحرب، وإعمار الجنوب اللبناني، ومساعدة الجيش في نهر البارد وأسأل: ماذا كنا نتوقع بعد هذا الكم من التحريض".

وأضاف سليمان: "أنا على يقين بأن الهبة مجمّدة لأسباب باتت معروفة، ونحن سنبذل ما نستطيع من جهود لرأب الصدع الحاصل وتغليب الكلمة الجامعة للإبقاء على أفضل العلاقات مع السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي كافة".

حول الويب

الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان: لماذا نطلب من السعودية أن ...

رئيس الوزراء اللبناني يدعو السعودية لإعادة النظر في قرار قطع ... - CNN

السعودية توقف مساعداتها لتسليح الجيش اللبناني - BBC Arabic

رئيس لبنان السابق: الهبة السعودية للجيش اللبنانى لم تكن مشروطة ...

الرئيس اللبناني الأسبق: توتر العلاقات السعودية اللبنانية بسبب ...

الرئيس اللبناني السابق: الهبة السعودية للجيش اللبناني لم تكن مشروطة

رئيس وزراء لبنان يناشد السعودية إعادة النظر بقرارها

سلام يشدد على ضرورة تصويب العلاقة بين لبنان والسعودية