حديث مقدم حفل الأوسكار يكرّس الجدل حول عنصرية الجائزة

تم النشر: تم التحديث:
CHRIS ROCK
Kevin Winter via Getty Images

مع كل الجدل المحيط بمسألة الافتقار إلى التنوع في جوائز الأوسكار هذا العام، لم يتعرّض أحد للضغط الذي تعرّض له مُضيف الحفل، كريس روك، حتى أن البعض طالبه مقاطعة الحفل. لكن، عوضاً عن ذلك، وعد روك بتحويل الحفل إلى منبر لقضية السود، وقد فعل ذلك بالفعل.

بدأ روك كلامه بالتعليق على الفيديو الافتتاحي بالقول "لقد رأيت على الأقل 15 شخصاً أسود في هذا المونتاج".







ثم شرح لماذا لم يقاطع الأوسكار أو ما سمّاه جوائز "خيارات البِيض"، إذ برر عدم مقاطعته للحفل بالقول أن آخر شيء يحتاجه هو فقدان عمل آخر لصالح "كيفن هارنت" في لإشارة إلى كوميدي آخر من أصول أفريقية يحظى بشعبية في الولايات المتحدة.



ثمَّ تناول السبب الحقيقي للمشكلة قائلاً "إننا نريد أن نُمنح الفرصة". ثم أضاف أن "هوليود ليست عنصرية... هوليود هي نادي النساء العنصريات".



كما علّق روك على مقاطعة جيدا سميث زوجة الممثل ويل سميث للحفل، بأنها تشابه مقاطعته لحفل المطربة ريهانا لأنه لم يكن مدعواً.



وأضاف روك متسائلاً "هل توجد جائزة أوسكار لأفضل مُضيف حفل؟ إن لم تكن هذه الجائزة موجودة، فربما على الأكاديمية إضافتها إلى التغييرات التي ستجريها العام القادم. لكن هذه الفكرة قد لا تكون جيدة، فإذا تم ترشيح المضيفين، فلن أحصل حتى على هذا العمل".




Close
أجمل فساتين أوسكار 2016
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية


- هذه المادة مترجمة بتصرف عن النسخة الأميركية لـ"هافينغتون بوست". للاطلاع على المادة الأصلية، اضغط هنا.

أيضًا على Huffington Post

Close
لحظات عفوية من أوسكار 2016
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية

اقتراح تصحيح