تعرف على حيلة فتاة تركية لتقضي مع حبيبها وقتاً أطول

تم النشر: تم التحديث:

لم تجد شابة تركية سوى طريقة الإبلاغ الكاذب عن قنبلة داخل القطار السريع لكي تقضي وقتاً أكثر مع خطيبها الذي حصل على إذن من خدمته العسكرية، لكنها لم تكن تعلم في ذات الوقت أن هذا سيكلفها الحبس على ذمة التحقيق لوقت أطول.

صحيفة حرييت التركية، ذكرت أن البلاغ الذي وصل مديرية أمن مدينة كونيا "وسط البلاد" عن وجود قنبلة داخل القطار السريع المتوجه نحو العاصمة أنقرة هو بلاغ كاذب، وذلك بعد اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة من فحص القطار ومحيطه.

الشرطة التركية قامت بعملية رصد لمصدر البلاغ لتكتشف أنه صادر من فتاة تبلغ من العمر 20 عاماً -لم يتم الإفصاح عن اسمها لأسباب أمنية- لتسارع الشرطة لاعتقالها من محطة القطار بصحبة خطيبها المجند بالجيش التركي القادم في إجازة إلى أنقرة.

ونقلاً عن مصادر أمنية أكدت الصحيفة أن الفتاة قامت بالإبلاغ الكاذب وذلك لزيادة فترة تواجد خطيبها معها أثناء عودتهم إلى أنقرة بالقطار السريع.

تركيا تعيش حالة من القلق إثر تفجير أنقرة الذي راح ضحيته 28 شخصاً و61 جريحاً، إلى جانب حالة رعب من الحقائب المشبوهة حيث انتشرت هذه الظاهرة في معظم المدن وبالتحديد إسطنبول وأنقرة.