هجوم نيابي إماراتي على نائب كويتي أساء للسعودية

تم النشر: تم التحديث:
UAE PARLIAMENT
social media

شن نواب بالمجلس الوطني الاتحادي الإماراتي هجوماً شديداً على النائب في مجلس الأمة الكويتي عبدالحميد دشتي بسبب إساءته للسعودية.

وكان شتي قد دعا مؤخراً في مداخلة هاتفية مع قناة "الإخبارية" السورية إلى ضرب ما سمّاه "أساس الفكر التكفيري الوهابي في عقر داره"، وقال: "في المستقبل القريب ستكون هناك إجراءات ضد الدول الداعمة للإرهاب مثل السعودية وتركيا".

وتعالت في الإمارات ردود الفعل النيابية الرافضة لإساءة النائب الكويتي، وأكد عدد من النواب أنها تصريحات استفزازية ومرفوضة جملة وتفصيلاً، مطالبين بالوقوف في وجهه وقفة حازمة؛ "لأن المملكة خط أحمر لن نسمح لأحد بالتطاول عليها"، بحسب صحيفة "البيان" الإماراتية.

واستنكر النائب فارس العتيبي تصريحات النائب عبدالحميد دشتي، مشدداً على أنها استفزازية ومرفوضة جملة وتفصيلاً.

وأضاف العتيبي: "لكنه مرة تلو الأخرى ثبت أنه يسير عكس توجهات وقناعات القيادة السياسية والمجتمع الكويتي، وهذا الأمر يتوجب منا الوقوف في وجهه وقفة حازمة"، مشدداً على أن "السعودية خط أحمر، وخليجنا العربي خط أحمر لن نسمح لأحد بالتطاول عليه وعلى أية دولة ضمن هذه المنظومة الخليجية".

النائب ماضي الهاجري تعجّب من صمت الدولة على استمرار إطلاق النائب عبدالحميد دشتي للتصريحات الاستفزازية للشعب الكويتي دون أن تحرك ساكناً أو تتخذ منه موقفاً لتطاوله المستمر وغير المقبول على السعودية الشقيقة.

وكانت عاصفة من الغضب قد اندلعت في الكويت إثر تلك التصريحات التي اعتبرها الكويتيون استفزازية.

وعبّر مغردون خلال مشاركاتهم في هاشتاغ #دشتي_يطالب_بضرب_المملكة، عن غضبهم من تلك التصريحات، مؤكدين أن دشتي لا يمثل الشعب الكويتي.

وبدوره قال النائب السابق ناصر الدويلة على حسابه في تويتر: "محاسبة دشتي على وقوفه مع معسكر إيران والأسد ضد معسكر الكويت والسعودية من مسؤولية الدولة ومؤسساتها، ونحن نستنكر فعله وقوله وندينه أشدّ الإدانة".

وتابع: "كلام دشتي لا يمثّل الشعب الكويتي، وهو أفصح عمّا في نفسه ومن هو على شاكلته من مؤيدي العدو الإيراني الباغي، وسينصر الله المسلمين ويخذل إيران".