مرشّح للرئاسة الأميركية: لن ندع "محتالاً" كترامب يقود الولايات المتحدة

تم النشر: تم التحديث:
TRUMP
Telemundo via Getty Images

قال المرشّح الجمهوري ماركو روبيو الجمعة 26 فبراير/ شباط 2016 "من غير الوارد ان نترك محتالاً كدونالد ترامب يقود الحزب الجمهوري"، في فورة غضب ضدّ الملياردير الذي يحتلّ مرتبة الصدارة في الانتخابات التمهيدية الجمهورية.

وغداة نقاشٍ محتدم تبادل فيه المرشحون الثلاثة الرئيسيون من الحزب الجمهوري ترامب وروبيو وتيد كروز كلاماً ساخراً ولاذعاً، واصل روبيو سناتور فلوريدا الشاب هجماته ضد ترامب الفائز في الانتخابات التمهيدية في ثلاث من الولايات الأربع التي أدلت بأصواتها.

وأضاف روبيو لقناة سي بي إس إن "دونالد ترامب يطرح نفسه باستمرار كشخصٍ يدافع عن حقوق العمال لكن مسيرته تظهر أنه في الواقع ضدهم منذ 35 عاماً".

وأضاف "إنه ليس مستعداً على الإطلاق ليكون رئيساً للولايات المتحدة ويرفض الإجابة على أي سؤال محدد يتعلق بالسياسة العامة وليس لديه أي خطة للتأمين الصحي مثلاً".

وتابع "إنه أهم منصب حكومي في العالم ونحن على وشك ترك الحركة المحافظة لشخص لا يملك أدنى فكرة عن أي موضوع كان. نحن على وشك ترك الزر النووي في الولايات المتحدة لشخص غريب الأطوار ومتهور".

وأكد روبيو مجدداً ثقته بالفوز في الاقتراع في ولاية فلوريدا المقرر في 15 مارس/ آذار حيث ترجح استطلاعات الرأي تقدم ترامب بفارق كبير.

وقال روبيو "سنفوز في فلوريدا أعرف جيداً ولايتنا ولن تعطي صوتها لشخص كترامب، أقر بأنه قد يثير فضول البعض، إنه خطيب ماهر ويؤكد أنه يناضل من أجل حقوق العامة. لكن في الواقع إنه ضد الشعب منذ 40 عاماً وفي كل مرة أفلست إحدى مؤسساته أتعلمون من لم يحصل على راتبه؟ الأشخاص العاديون الذين كانوا يعملون لحسابه".

وفاز ترامب في الانتخابات التمهيدية الجمهورية في ولاية نيوهامبشير وكارولاينا الجنوبية ونيفادا. وهزم فقط في ولاية آيوا حتى الآن حيث فاز سناتور تكساس كروز.

ولا ينظر العديد من مسؤولي الحزب الجمهوري بعين الرضا إلى تقدم ترامب لأنهم يعتبرون أن مواقفه متطرفة.