ممثل أميركي يغادر تويتر احتجاجا على الرقابة: لن أعود سأبحث عن البديل

تم النشر: تم التحديث:
KHAMENEI
wikipedia

قال الممثل الأميركي والمغرد المثير للجدل على تويتر آدم بالدوين إنه هجر موقع التواصل الاجتماعي احتجاجا على ما اعتبرها رقابة فيما رحب بعض المستخدمين الثلاثاء 23 فبراير/شباط 2016، بمغادرته الموقع.

وقال الممثل -الذي اشتهر بدوره في فيلم فول ميتال جاكت "نلت ما فيه الكفاية. تويتر انتهى بالنسبة لي سأبحث عن بديل أفضل في مكان آخر ولن أعود."

وتضمنت صفحته بموقع تويتر الثلاثاء تغريدة واحدة فقط من اليوم السابق جاء فيها "أهلا تويتر: اطردوا جاك وحلوا مجلس الثقة والسلامة. هذا هو السبب" في إشارة إلى جاك دورسي الرئيس التنفيذي لشركة تويتر. ووضع بعد ذلك رابطا الكترونيا لمقال نشر في مجلة (ذا فيدرالست) الالكترونية بشأن تعليق تويتر لحساب روبرت ستاسي مكين وهو مدون مثير للجدل ومنتقد للمساواة بين الجنسين.

في فبراير شباط قالت شركة تويتر إنها تؤسس مجلسا للثقة والسلامة للتأكد من شعور الناس بالأمان في التعبير عن أنفسهم عبر الموقع. ورأى منتقدون أن المجلس أداة للرقابة واحتج البعض على تعليق حساب مكين من خلال إطلاق وسم (هاشتاج) حرروا ستاسي.

ورفض متحدث باسم تويتر التعليق على الأمر قائلا إن الشركة لا تناقش الحسابات الشخصية لدواعي الخصوصية كما رفضت أيضا متحدثة باسم بالدوين التعليق.

واحتفل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي برحيل بالدوين عبر تويتر فكتبت مستخدمة قائلة "كيف هو تويتر دون آدم بالدوين؟ أفضل على ما أعتقد."

وكتبت أخرى "رحل آدم بالدوين عن تويتر؟ الموقع أصبح تلقائيا أكثر أمانا وأفضل (من وجهة نظري)."

ولم يعجب بعض المستخدمين قرار بالدوين. وكتب جيمي جيفوردز أمس الثلاثاء "آدم بالدوين حر فيما يفعل لكن اعتزال تويتر للاحتجاج على الرقابة تصرف غير إيجابي.