تحذير أممي من فوضى في أوروبا بسبب إغلاق الحدود أمام اللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
REFUGEES IN EUROPE
ROBERT ATANASOVSKI via Getty Images

أعلن مفوّض الأمم المتحدة الأعلى لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، الثلاثاء 23 فبراير/شباط 2016، أن "الإغلاق المتزايد" لمعابر مرور اللاجئين والمهاجرين على طريق البلقان يمكن أن يؤدي إلى "فوضى" في أوروبا، وذلك خلال زيارة إلى جزيرة ليسبوس اليونانية، نقطة العبور الرئيسية.

وتابع غراندي: "أنا قلق جداً إزاء المعلومات حول إغلاق متزايد للحدود الأوروبية على طول طريق البلقان؛ لأن ذلك من شأنه إحداث مزيد من الفوضى والبلبلة، وعلى الأرجح زيادة تدفق اللاجئين بوتيرة غير منتظمة".

وكان غراندي يعلق على رفض مقدونيا، منذ الأحد الماضي، السماح بمرور مهاجرين أفغان عبر أراضيها وصلوا الى اليونان ليتابعوا طريقهم إلى شمال أوروبا.

ومن شأن هذا القرار بالإضافة إلى تعزيز الرقابة على اللاجئين السوريين والعراقيين الذين لا يزال يسمح لهم بالمرور، أن يؤدي إلى بقاء آلاف الأشخاص القادمين من تركيا عالقين في اليونان.

وتابع غراندي الذي يقوم بزيارته الأولى إلى مناطق مرور المهاجرين منذ تعيينه في منصبه: "هذا من شأنه زيادة العبء على اليونان التي تتحمل مسؤولية كبيرة جداً، وإحداث بلبلة في الدول التي تستقبل مهاجرين ولاجئين" في الوقت الذي "ليس فيه بديل آخر" لإدارة تدفق اللاجئين.

حول الويب

اليونان تحتج على إغلاق مقدونيا حدودها أمام اللاجئين

ميركل تحذر من إغلاق الحدود أمام اللاجئين

"ميركل" تحذر من إغلاق الحدود أمام اللاجئين