اللاجئون: سنرحل إلى أين؟.. القضاء الفرنسي يدرس شرعية المهلة المحددة لإخلاء قسم من مخيم كاليه

تم النشر: تم التحديث:
CALAIS CAMP
DENIS CHARLET via Getty Images

صدرت أوامر لمئات المهاجرين بإخلاء مخيم كاليه العشوائي قبل مساء الثلاثاء 23 فبراير/شباط 2016، الذي تريد الحكومة الفرنسية تقليص حجمه بأي ثمن رغم اللجوء إلى المحاكم لوقف هذه العملية.

والمخيم الذي أقيم قرب ميناء كاليه الكبير شمالي فرنسا، يضم مدن صفيح يقيم بها ما لا يقل عن 3700 مهاجر - بحسب السلطات - وعدد أكبر وفقاً للجمعيات التي تقدم لهم المساعدة.

ومن كاليه يحلم هؤلاء اللاجئون الذين أتوا من سوريا وأفغانستان والسودان بالتوجه إلى بريطانيا القريبة، مستفيدين من حركة الشاحنات بين البلدين.

وتريد الحكومة خفض عدد المقيمين في هذا المخيم الذي يقلق فرنسا إلى 2000 شخص، رغم أنها كانت بمنأى عن إدارة أكبر تدفق للاجئين إلى أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.


إنذار حكومي


ووجّهت السلطات إنذاراً إلى المقيمين في القسم الجنوبي من المخيم بضرورة مغادرته قبل الساعة 19:00 تغ، وإلا فإن قوات الأمن ستتدخل لإخلائهم.

وقال رئيس الوزراء مانويل فالس الثلاثاء: "لا يمكننا أن نقبل بوجود مدينة صفيح عند أبواب كاليه". وأضاف: "علينا إيجاد حل إنساني لهذه المشكلة، حيث يقيم المهاجرون في ظروف مزرية".

وتريد السلطات نقل ما بين 800 إلى 1000 مهاجر إلى مراكز استقبال في كاليه أو في مناطق أخرى في فرنسا، لكن بحسب المنظمات فإن القسم الجنوبي من المخيم يضم في الواقع عدداً أكبر من الأشخاص "3450 مهاجراً بينهم 300 من القاصرين" بحسب إحصاءات منظمة "هيلب ريفيوجيز" البريطانية. وقلة هم الذين يفكرون في الرحيل.

وصرح سوداني مقيم في المخيم: "سنرحل إلى أين؟ بالتأكيد سنبقى هنا".

وأضاف جون السوداني البالغ ال28 من العمر المقيم في المخيم منذ 6 أشهر "لا نريد أن نرحل من كاليه لأننا لا نريد الابتعاد عن بريطانيا التي تبقى هدفنا".


حماية تدريجية


واحتجاجاً على أمر الإخلاء رفعت مجموعة من المهاجرين و10 جمعيات شكوى إلى محكمة ليل الإدارية (شمال) التي تصدر قرارها بعد الظهر بحسب محاميتهم جولي بونييه.

وقالت بونييه "إنه خرق للحقوق الأساسية للمهاجرين، الحلول المقترحة لا تتناسب إطلاقاً حاجاتهم، يجب أن يسمح لهم بالبقاء هنا إلى أن يتم إيجاد حلول أخرى".

وقبل الجلسة جالت القاضية ومعها العديد من الصحافيين والمهاجرين صباح الثلاثاء في أزقة المخيم لتكوين فكرة عن ظروف العيش، وزارت أماكن عبادة ومركز استقبال مؤقت حيث يقيم 1200 مهاجر في حاويات.

وحاول وزير الداخلية برنار كازنوف الاثنين التقليل من حجم المشكلة، وقال إن الإجلاء الذي وصفه بأنه "عملية إيواء ستتم بالطبع تدريجياً وباعتماد الحوار والاقناع" مع المهاجرين.

وأعرب الوزير عن استعداده "لأن يأخذ الوقت اللازم" لإتمام هذه "المرحلة الإنسانية" على أكمل وجه.
كما أن الإخلاء المحتمل يثير قلق جونوفييف افينار المدافعة عن حقوق الأطفال التي طالبت بـ"إنشاء على وجه السرعة آلية لحماية الأطفال" المعنيين.

ودعا مشاهير بريطانيون لا سيما الممثل جود لو في الأيام الأخيرة إلى استقبال في بلاده القاصرين الذين لديهم أقارب في بريطانيا، حيث يتم متابعة التطورات في مخيم كاليه عن كثب.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حذر من أن احتمال خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى إعادة النظر في اتفاقات مراقبة الحدود مع فرنسا ويفضي إلى تدفق المهاجرين إلى جنوب البلاد.

حول الويب

كاليه | euronews

France > Calais - اللاجؤن في كاليه - معلومات مفيدة | w2eu.info ...

فرنسا تعتزم إخلاء جزء من مخيم كاليه للاجئين - BBC Arabic - BBC.com

بدء الإخلاء التدريجي لمخيم كاليه للاجئين في فرنسا اليوم

النجم البريطاني جود لو في مخيم "كاليه" للفت انتباه الرأي العام حول اللاجئين القصّر

تقرير خاص بيورونيوز من مخيَّم اللاجئين عند أطراف مدينة كاليه في فرنسا