الدخان والقهوة وأكل القطن.. وسائل عارضات الأزياء "المميتة" لإنقاص الوزن

تم النشر: تم التحديث:
FASHION SHOW
ASSOCIATED PRESS

قد يظنّ كثيرون أن حياة عارضة الأزياء هي الشهرة والأضواء والمال فقط، وأنهن يعشن حياةً سعيدة يحسدن عليها.

لكن الواقع يبدو غير ذلك، فكثيراً ما نسمع عن حالات انتحار عارضاتٍ شهيرات في سنٍّ صغيرة وكذلك وفاتهن لأسباب صحية.

تعرّف على طرق العارضات في الحفاظ على الوزن المثالي وكيف انتهت بهنّ هذه المحاولات.


التجويع الشديد


وهي الوسيلة الأشهر لدى عارضات الأزياء للتخلّص من الوزن والحصول على أصغر مقاسٍ ممكن، وتصل درجة التجويع إلى عدم تناول أي أطعمة والاكتفاء بالمشروبات الغازية أو تناول القهوة والتدخين فقط.

وتنشد العارضات من هذه الحميات القاسية إلى الوصول إلى مقاس الصفر، أو المقاس الجديد الذي ابتكره أحد مصممي الأزياء وهو (double zero)


مرض فقدان الشهية "الأنوريكسيا"


وهو أحد توابع عملية التجويع الشديد، فبعدها يدخل الجسم في حالة من فقدان الشهية الطبيعي بعد تكرار رفض الطعام، وقد يموت الشخص جوعاً.

وأدت الأنوريكسيا إلى وفاة العديد من عارضات الأزياء بعد أن أصبن بالمرض لاعتقادهن أن أجسامهن بدينة، كما حدث مع عارضة الأزياء البرازيلية آنا كارولينا (21 عاماً) إذ كان طولها 173 سم في حين كان وزنها 40 كيلوغراماً فقط.

وفي 2010 توفيت العارضة الفرنسية إيزابيل كارو (28 عاماً) بعد أن عانت من النحافة الشديدة إذ كان وزنها 30 كيلوغراماً وطولها 164 سم.

ونشرت كارو صوراً لها قبل وفاتها ظهرت فيها بجسدٍ نحيل جداً ضمن حملة لمواجهة الأنوريكسيا، اعتراضاً منها على الشروط القاسية لدور الأزياء.

fashion show

fashion show

fashion show


البوليميا


وهو مرضٌ ناتج عن إحدى طرق إنقاص الوزن، إذ تقوم عارضة الأزياء بتناول الأكل، ثم تتعمّد التقيّوء للتخلّص من الطعام الذي تناولته.

ويؤدي المرض إلى نقص الأملاح في الجسم واضطراب ضربات القلب، كما قد تصاب المريضة بانفجار جدار المرئ أو المعدة، نتيجة للقيء المتكرر.


أكل القطن




fashion show

وهي طريقة جديدة اتّبعتها عارضات الأزياء لتخفيض أوزانهن، إذ يتناولن كرات القطن المغموسة بالعصير أو المشوية حتى تمتلئ المعدّة ويشعرن بالشبع دون اكتساب سعرات حرارية.

لكنّ الأطباء حذروا من خطورة تناول القطن الذي يسبّب انسداد المعدة لما يحتويه من ألياف لا يستطيع الجسم هضمها.


المخدرات والكحول


أوضحت إحدى الدراسات أن نسبة 50% من العارضات يتعاطين مخدّر الكوكايين، في حين وصلت نسبة من يتعاطين أنواع مختلفة من المخدّرات والكحول تصل إلى 80%.

السبب في ذلك هو الضغط العصبي الشديد الذي يتعرضن له في هذا المجال سواء من ضغط وكلاء الأزياء أنفسهم أو المنافسة بين العارضات لكسب ود دور الأزياء.

في مقابل ذلك خرجت دعوات لعدم التركيز على الوزن النحيف كشرط لقبول عارضة الأزياء، وظهرت عارضات بدينات دخلن عالم الموضة دون اللجوء الى إانقاص الوزن.

من بين هؤلاء العارضة الأميركية "تيس هوليداي" (30 عاما)، ويبلغ وزنها 130 كيلو غراما، لكنها استطاعت دخول المجال وفرض نفسها كعارضة أزياء، إلى أن ظهرت على غلاف مجلة "فوغ" ومجلة "بيبول".



fashion show



fashion show

حول الويب

عارضات الأزياء يلتهمن القطن حفاظاً على رشاقتهن - YouTube

مشقة ومعاناة لعارضات الأزياء خلف المسرح - شبكة الصين - China.org.cn

عارضات الأزياء.. ثريات يتضورن جوعاً | إرم نيوز‎

من هي عارضة الأزياء العالمية التي بكت في لبنان.... ولماذا؟