كيف تلقى الموريتانيون نبأ احتمال استضافة أوّل قمة عربية في تاريخ بلادهم؟

تم النشر: تم التحديث:
ALQMTALRBYH
القمة العربية | social media

أعلنت المملكة المغربية رسمياً اعتذارها عن احتضان القمة العربية المقبلة، قائلة إنه نظراً للتحديات التي يواجهها العالم العربي اليوم فإن القمة العربية لا يمكن أن تشكل غاية في حد ذاتها أو أن تتحول إلى مجرد اجتماع مناسباتي، إن الظروف الموضوعية لا تتوفر لعقد قمة عربية ناجحة قادرة على اتخاذ قرارات في مستوى ما يقتضيه الوضع وتستجيب لتطلعات الشعوب العربية.

وشكل رفض المغرب لاحتضان القمة العربية المنتظرة فرصة ليؤول تنظيمها لموريتانيا حسب الحروف الأبجدية، حيث أكد سفير نواكشوط بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية ودادي ولد سيدي هيبة أن بلاده قررت استضافة القمة العربية المقبلة بعد اعتذار المغرب عن احتضانها".

وقال ولد سيدي هيبة في تصريحات لوسائل إعلام دولية إن الموعد الدقيق لانعقاد القمة في موريتانيا سيتحدد لاحقاً، وإن قبولها لاستضافة القمة بعد اعتذار المغرب جاء حرصاً على "ديمومة الانعقاد الدوري للقمة".

وتداول نشطاء موريتانيون خبر استضافة بلادهم للقمة العربية بشكل واسع بين من يرى فيها أمراً مهما طال انتظاره، وبين من يرى أن تنظيم القمة العربية في موريتانيا حالياً أمر غير مجدٍ نظراً لما تشهده الساحة العربية من غليان، وما تعشيه الشعوب من معاناة يعتبر تلافيها أهم بكثير من اجتماع كرنفالية دُئب على تنظيمها منذ سنوات عديدة دون أن تصنع أي جديد.


رفض وسخرية


وعلق الصحفي أحمد ولد محمد المصطفى على الخبر قائلاً "أحسنت المغرب ووفقت في قرار إلغاء قمة جامعة الدول العربية، والتي كانت مقررة في مراكش بعد شهرين تقريباً".

وختم ولد محمد المصطفى تدوينته على فيسبوك "قمة لا تساوي الجهد الذي كان سيبذل فيها".

الأفضل للقادة العرب أن ينتظروا بـ"قمتهم" خريف #انواكشوط فهو يليق بهم، وهم يليقون به.

Posted by ‎أحمد محمد المصطفى‎ on Saturday, February 20, 2016


وبدوره قال الكاتب عباس برهام إن موريتانيا لا تمتلك قاعة واحدة لاستضاف قمّة جهوية، فما بالك بقمة دوليّة. لا مسارح لضمِّ الوفود ولمِّ المترجمين ورصِّ الصحفيين وحصر المستشارين والمرشدين والأدلاّء. ستتقاتل اللجان التنظيميّة".

وقال برهام في تدوينته على فيسبوك "لا أريد التفكير في رائحة العرق والنحنحات والعطاس والكح والإنجليزيّة العامريّة والفصحى الكحلاء والصّالحين والمجانين الذين يصرخون في هواتفهم في الأروقة كأنّهم يتحدّثون في مهرجانات سياسيّة؛ وأبناء وبنات المجتمع المخملي الباحثين والباحثات عن صور تذكاريّة مع الرؤساء".

واعتبر الكاتب ـ بطريقة ساخرة ـ أن معظم القادة العرب سيعتذرون عن المجيء لأنّهم لا يريدون قمّة عربيّة يُشارك فيها المختار بلمختار بلّعور أو أبو يونس الليبي. لا أحد يريد 6 أكتوبر المصري. وستكون هذه فرصة لرئيس الجيبوتي لإظهار نجوميّته.

وأضاف "لقد قبِلنا بشجاعة استضافة القمة العربيّة.... ليس أمامنا غير استضافتِهم في الخيام والسراديق (آكَواطين) على "عِلب" من أعلاب لكصر. ولنا عزاء في النسيم والمُحيط. ويمكن أن نُقدِّمَ الزبادي الموريتاني واشنين والتّمر الجيّد والقديد (التشطار) المدهّن ومشروب التبلدي (تجمخت).

هل قُلتُم "قِمّة عربيّة"؟-----------لا نمتلك قاعة واحدة لاستضاف قمّة جهوية، أحرى دوليّة. لا مسارح لضمِّ الوفود ولمِّ ا...

Posted by Abbass Braham on Saturday, February 20, 2016



استضافة القمة ورطة لموريتانيا


وقال الصحفي الشيخ بكاي مراسل إذاعة ـ بي بي سي ـ سابقاً إن الترتيب الأبجدي دفع بموريتانيا الآن إلى رئاسة الجامعة العربية، معتبراً أن الأمر يشكل ورطة متمنياً أن يوفق الرئيس محمد ولد عبد العزيز في التعامل معها".

وقال الشيخ بكاي في تدوين على فيسبوك إن الوضع العربي الراهن في أبشع صوره، ولن تعقد في الأجواء الحالية قمة بالحد المقبول من الحضور، وبالمستوى التمثيلي المطلوب، ثم إن المطروح على أجندة أي قمة تعقد في هذا الظرف معروف، ومعروفة الجهات التي تسعى وراءه.

وأضاف "وهو لا ينال إجماع المؤسسة الرسمية العربية العرجاء، ولا ينال أيضاً إجماع من يحركون "البيادق" العربية من الغرباء الممسكين بمفاتيح اللعبة".

وأكد "وهي لذا لن تحقق الحدّ الأدنى من النجاح في بلد يستضيفها للمرة الأولى،
وأعتقد أن مصلحة موريتانيا أن تبقى حرة في "علاقاتها الثنائية"، مبتعدة في الوقت ذاته عن التجاذبات، وألا تكون مطية يمر من خلالها ما هي في غنى عن التورط فيه.

أتمنى على الرئيس عزيز أن يعتذر عن عدم استضافة القمة أو يطلب التأجيل حتى يأتي الوقت الملائم.. أعرف أن ممثل موريتانيا في القاهرة أعلن استعداد بلاده، لكن ما زال في يد الرئيس أن يتخذ القرار الحكيم.

وخلص قائلاً "هذا في ما يعني موريتانيا… أما في ما يعنيني فإنني أقول"لا أهلاً بالعجوز المترهلة "البغي" التي شرَّعت على الدوام "خراب بيوت" العرب، لا أحد ينسى قممك أيتها الغارقة في بحر دماء العراقيين، والليبيين، والفلسطينيين، والسوريين، مع السلامة أصحاب الجلالة والسمو والفخامة ..عودوا إلى بلادكم... لقد انتهت القمة".

لا أهلا بالعجوز "البغي"دفع الترتيب الأبجدي بموريتانيا الآن إلى رئاسة الجامعة العربية.. وهي ورطة أتمنى أن يوفق الرئيس م...

Posted by Sheikh Bekaye on Sunday, February 21, 2016



حدث دبلوماسي بامتياز


قال مدير جريدة الطوارئ الإلكترونية شنوف ولد مالوكيف إن خبر استضافة موريتانيا للقمة العربية قد يكوّن سؤالاً للوهلة الأولى مستفزاً وغير مبرر لكن عندما لا نجد أجوبة شافية على أسئلة مهمة ستطرحها استضافتنا للقمة العربية سيصبح هذا السؤال مبرراً بل ومشروعاً.

وقال ولد مالوكيف "قبل كل شيء فإن استضافتنا للقمة ستكون حدثاً دبلوماسياً بامتياز وستستقطب الكثير من الزوار لعاصمتنا (قد لا نكون نتوفر على إمكانية استضافتهم وتلك مشكلة أخرى) وسيحضر اسم البلد لأيام في الكثير من منابر الإعلام العربية والدولية وسيكون الرئيس محمد ولد عبد العزيز هو أول رئيس موريتاني يرأس خلال فترة حكمه الإتحاد الإفريقي والجامعة العربية مع ما يعنيه ذلك من رمزية وستزور موريتانيا العديد من الشخصيات العالمية المهمة.

وأضاف "فاستضافة القمة في الحالة الطبيعية إذن شرف لا يرفض لكن ما حدث قبل طلب استضافتنا للقمة يطرح أسئلة مهمة يجب الإجابة عليها قبل اتخاذ القرار النهائي ،ولعل أول هذه الأسئلة وأهمها هو لماذا رفضت المغرب استضافة القمة؟ علينا أن نحلل ذلك نجيب عليه بعيداً عن لغة الدبلوماسية التي حملها بيان الخارجية المغربية ".

لماذا نقبل استضافة القمة العربية ؟قد يكون هذا السؤال للوهلة الاولي مستفزا و غير مبرر لكن عندما لا نجد اجوبة شافية علي ...

Posted by Chenouf Maloukif on Saturday, February 20, 2016



نصائح للسلطات


وقال مدير جريدة الطوارئ الإلكترونية إن من بين الأسئلة المهمة التي ستحرجنا في هذه القمة هو تمثيل سوريا؟ و التوفيق بين موقف أغلب الدول العربية الذي يرفض جلوس ممثل الحكومة السورية في مقعدها والسماح لوفد المعارضة بذلك وهو موقف يتعارض مع الموقف الموريتاني، معتبراً أن من الإشكالات التي ستطرحها قمة نواكشوط إن حدثت هو التعامل مع الأزمة المتصاعدة بين دولة لبنان ودول الخليج خاصة السعودية.

واستطرد قائلاً "ومن الأسئلة التي يجب أن نستشعر إجابة شافية لها هو ماذا ستضيفه قمة نواكشوط للعمل العربي المشترك؟ وهل ستكون مجرد لقاء روتيني وذلك هو المتوقع؟ أم أنها ستكون قمة مهمة من الناحية السياسية في هذا الظرف الصعب على المستوى العربي؟.


رفض للسخرية


قال الناشط السياسي والمكلف بمهمة لدى الرئاسة الموريتانية جعفر محمود إنه "لا يوجد أي سبب أو مبرر للسخرية أو التعجب من استضافة موريتانيا للقمة العربية".

واعتبر ولد محمود في تدوينة على حسابه على فيسبوك أن موريتانيا أرض الكرم والشهامة قادرة على استضافة الجميع فأهلاً وسهلاً بالأشقاء العرب على أرضنا الطيبة".

حول الويب

بعد اعتذار المغرب.. موريتانيا تستضيف القمة العربية

«الوقت غير مناسب».. دبلوماسية تأجيل القمم العربية

كاتب إماراتي: موريتانيا بعيدة.. لكنها كبيرة