السعودية تتّهم 32 شخصاً أغلبهم مواطنون بالتجسس لصالح إيران

تم النشر: تم التحديث:
SS
AP

اتّهمت المحكمة الجزائية المتخصّصة بالرياض الأحد 21 فبراير/ شباط 2016، 32 شخصاً بالتجسّس لصالح المخابرات الإيرانية.
المتهمون بحسب اللائحة، المقدمة من هيئة الادّعاء والتحقيق، جميعهم سعوديون، من منطقة القطيف "شرق السعودية" باستثناء اثنين، أحدهما إيراني والثاني أفغاني، بحسب موقع "العربية نت".

وتمّ توجيه التهم للأشخاص على دفعات، حسب الارتباط بينهم .

أبرز التهم الموجهة لهم:

1- تكوين خلية تجسس بالتعاون والارتباط والتخابر مع عناصر من المخابرات الإيرانية، وتقديم معلومات في غاية السرية والخطورة في المجال العسكري.

2 - إفشاء سرٍّ من أسرار الدفاع، والسعي لارتكاب أعمال تخريبية ضد المصالح والمنشآت الاقتصادية والحيوية في البلاد، والإخلال بالأمن والطمأنينة العامة، وتفكيك وحدة المجتمع، وإشاعة الفوضى، وإثارة الفتنة الطائفية والمذهبية.

3- مقابلة بعضهم للمرشد الأعلى في إيران "خامئني" بالتنسيق مع عناصر المخابرات الإيرانية، وتأييد المظاهرات وأعمال الشغب التي وقعت بالقطيف.

4- العمل على تجنيد أشخاص يعملون في أجهزة الدولة بهدف التجسس والتخابر لصالح خدمة المخابرات الإيرانية، وإعدادهم وإرسالهم عدة تقارير مشفرة باستخدام برنامج تشفير إلى المخابرات الإيرانية عبر البريد الإلكتروني.

5- القيام بأعمالٍ عدائية ضدّ السعودية والخيانة العظمى لبلادهم وملكهم وأمانتهم.

6- حيازتهم لكتبٍ ومنشورات محظورة وأجهزة حواسيب، ما من شأنه المساس بالنظام العام، وبأمن السعودية.