عسكريون ألمان في تونس لتدريب الجيش الليبي والتونسي على "قتال الدولة الإسلامية"

تم النشر: تم التحديث:
ARMY TUNISIA
FETHI BELAID via Getty Images

تنوي ألمانيا إرسال جنود إلى تونس لتدريب الجيش في هذا البلد، كما من المحتمل أن تقوم بتدريب الجيش الليبي على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية المنتشر في ليبيا ويشكل تهديداً إقليميًّا، بحسب "صحيفة بيلد إم سونتاغ" الأحد 21 فبراير/شباط 2016.

وذكرت الصحيفة أن ممثلين عن وزارتي الخارجية والدفاع سيتوجهون الخميس والجمعة إلى تونس لدراسة إمكانية مشاركة عسكريين ألمان في بعثة تدريب.

وأضافت "بيلد إم سونتاغ" أن هذا الالتزام قد يؤدي فيما بعد إلى إقامة معسكر تدريب للجنود الليبيين في تونس مع شركاء آخرين.

وقالت وزيرة الدفاع الألمانية "أورسولا فون در ليين" للصحيفة، إن "إرهاب تنظيم الدولة الإسلامية يهدد كل شمال إفريقيا" ومن الضروري جدًّا "بذل كل الجهود الممكنة لدعم الدول التي تناضل من أجل الديمقراطية مثل تونس".

وأضافت أن إقامة معسكر للتدريب في تونس سيساعد في الاستقرار الإقليمي.

وتابعت الوزيرة الألمانية "وفي حال نجحت ليبيا يوماً في تشكيل حكومة وحدة وطنية فسيكون بإمكان قواتها الأمنية أيضاً أن تحظى بتدريبات في تونس".

ولم تشأ وزارة الدفاع ولا وزارة الخارجية التعليق على هذه التصريحات.

ويشارك الجيش الالماني حاليا في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية. ويقوم بتسليح وتدريب قوات كردية في شمال العراق، وبطلعات استطلاعية فوق سوريا.

لكن المكلف بالمسائل الدفاعية للحكومة هانس بيتر بارتلز، اعتبر الشهر الماضي أن الجيش الالماني "بلغ حدود إمكانات التدخل".