اكتشفْ مدى حب أسرتك وأعلن لهم إسلامك.. واجب منزلي للتلاميذ يثير الجدل ببريطانيا

تم النشر: تم التحديث:
MDARSFYBRYTANYA
مدرسة بريطانية | express

أثار واجبٌ منزلي الجدلَ في بريطانيا بعدما طلبت معلمة من تلاميذها أن يفترضوا جدلاً أنهم تحولوا للإسلام وأن عليهم إخبار عائلتهم بهذا الأمر، وقالت لهم إن هذا الواجب جزء من تطبيق عملي على ما درسوه واختبار لقدراتهم على النقاش بموضوعية، فيما تعد الواقعة ليست الأولى في بريطانيا التي شهدت حالات مماثلة.

"كيف تصبح تلميذاً تغيرت حياته بشكل تام، وما هو مقدار حبك لعائلتك، وإلى أي درجة تتوقع أن يتقبلوا خيارك؟" هكذا طلبت معلمة من تلاميذ بالصف الثامن بمدرسة "ليه بوشامب" الثانوية بجزيرة غيرنزي أن يشرحوا لعائلتهم، حسبما نشرت صحيفة express الأحد 21 فبراير/شباط 2016.

ووجهت المعلمة آمبر ستابلس سؤالها للطلاب "أريد منكم التركيز، كيف ستشعرون عند إخبار والديكم بأمر كهذا، وماذا سيكون رد فعلهم؟".

واعتبرت المعلمة أن هذا الواجب هو جزء من التدريب على الكتابة الإبداعية والخيالية.

وأضافت المعلمة: أنتم لم تعلنوا إسلامكم بالفعل، هو فقط اختبار لمعلوماتكم وما تعلمتموه هذا العام، وكيف يمكن أن تتناقشوا جيدًا وبموضعية".

mslmwnfybrytanya

يذكر أن هذا الخبر يأتي في أعقاب ما أطلق عليه مؤامرة "حصان طروادة" العام الماضي، والتي تحدثت عن محاولات إسلاميين السيطرة على عدد من المدارس في برمنغهام، وطرد فريق العمل من غير المسلمين من بعض المدارس.

وكانت حادثة مشابهة قد أشعلت الغضب العام الماضي، بعد أن طُلب من التلاميذ أن يغنوا أغنية حول انتشار الإسلام، تقول كلماتها "هذه هي معركتكم، انشروا الإسلام الآن، أثبتوا أننا على حق".

وبعد شهر واحد من هذه الواقعة طلب من التلاميذ في مينيسوتا، أن يغنوا أنشودة عن رمضان في حفلة عيد الميلاد "الكريسماس".
أيضًا اضطرت مقاطعة في ولاية فيرجينا إلى إغلاق كل مدارسها وسط الغضب المتصاعد، بعدما طُلب من التلاميذ كتابة الشهادة، وهي إعلان دخول الإسلام بالخط العربي.

هذا الموضوع مترجم بتصرف من صحيفة express، وللاطلاع على النسخة الأصلية إضغط هنا.