يعثر على 6 أساور ذهبية فيعيدها لعائلة تركية.. سوري لا يجد عملاً

تم النشر: تم التحديث:
ASSWRYADHDHYATHRALAALASAWRADHDHHBYH
سوشال ميديا

فى تصرف نال رضا الأتراك والأوساط الصحفية التركية، أعاد اللاجئ السوري عباس طه 6 أساور ذهبية لعائلة تركية بعدما وجدها داخل ملابس كانت قدمتها له العائلة في مدينة مالطيا وسط تركيا، فيما قررت الأسرة التركية بيع تلك الأساور ومنح قيمتها لأسرة طه.

وكالة إخلاص للأنباء ذكرت أن حكاية اللاجئ السوري "طه" بدأت عندما قرر أولاد التركي أحمد إسيرتشيلك بتوزيع المقتنيات والألبسة الخاصة بوالدهم المتوفى عن عمر يناهز 79 لعائلة سورية في المدينة.

السوري "طه" البالغ من العمر 38 عاماً والذي لا يجد عملاً تفاجأ عندما وجد داخل الملابس التي حصل عليها 6 أساور ذهبية ليُخبر مباشرة صحفي وكاتب تركي ليساعده في الوصول لعائلة "إسيرتشيلك" من أجل إعادة الأساور الذهبية.

يقول طه: "نحن هربنا من الحرب وجئنا إلى تركيا وكان لنا الأملاك والذهب في سوريا والذهب ليس جديداً علينا".

التركي "سفاش أوزبيه" أحد أقارب عائلة "إسيرتشيلك" قال إنه تأثر كثيراً بهذا التصرف النبيل من العائلة التي خسرت الكثير في الحرب، ورغم حاجتها الكبيرة، إلا أنها كشفت عن خلقها الجم والنموذج الذي يستحق كل الاحترام.

وأضاف "أوزبيه": "سنقوم ببيع الأساور الـ 6 وتقديم قيمتها المالية لعائلة طه كمساعدة لهم".

ويذكر أن عباس طه جاء إلى تركيا قبل 3 سنوات هرباً من الحرب الدائرة في سوريا، حيث كان يُقيم في مدينة حلب شمال سوريا.