سعودي يستعد للغطس تحت الماء أطول مدة في تاريخ البشرية

تم النشر: تم التحديث:
MHMDASSMYLY
محمد الصيملي | محمد الصميلي

"مغامرة تحدي الذات وقوة إرادة الإنسان في التكيف مع أصعب الظروف حتى لو كانت في بيئة ليست ملائمة له"، بهذه العبارات يصف المغامر السعودي الكابتن محمد الصميلي"، مغامرة البقاء تحت الماء أطول مدة في تاريخ البشرية التي ينوي القيام بها لتسجيل رقم قياسي للسعودية ودخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية.


تهميش وأعمال سحرية في البحر


وحول أهداف هذه المغامرة قال الصميلي لـ"هافينغتون بوست عربي" إنني "أسعى لتوجيه الإعلام والأنظار إلى هواية أحبَّها الكثير، ولكنها تعرضت إلى التهميش كونها رياضة غير تنافسية".

وأضاف "إنني أسعى لتسجيل إنجاز على مستوى العالم، في هذه الهواية الوحيدة التي تدخلنا الفضاء المائي واستكشاف أسرار البحر وحمايته بيئيا وتنظيف أعماقه، إضافة إلى استخراج الأعمال السحرية من أعماقه".


برنامج غذائي ولياقي قاسٍ


mhmdassymly

وضع الصميلي شهر يوليو/تموز المقبل موعداً لتنفيذ مغامرته، ويقول: "أخضع حالياً لبرنامج غذائي ونظام لياقة قاسٍ بإشراف أطباء مختصين ومدربين لياقة وتمارين سباحة لتقوية عضلة القلب، ولأنني من منطقة مغمورة إعلامياً نوعاً ما وهي منطقة تبوك شمال السعودية كان هذا الأمر عائقاً كبيراً بالنسبة لي، ولكنني أسعى بقوة للوصول إلى هدفي، والوصول إلى وسائل الإعلام للوقوف على هذه المغامرة".


الجهات المسؤولة وتأخر الدعم


رغم حجم هذه المغامرة إلّا أن الدعم للمغامر السعودي دون المستوى حتى الآن من قبل الجهات المعنية، وهنا يؤكد الصميلي "لا يوجد أي دعم حتى وقتي الحاضر، وما زال الاتحاد السعودي للرياضات البحرية، ينتظر انتهاء بعض الإجراءات من الجهات المسؤولة في المنطقة، حتى يبدأ دعم مسيرتي لهذا الإنجاز، إلّا أنه لم يتأخر في تقديم النصائح التي تخدم الفكرة".


الهدف 7 أيام تحت الماء


يهدف المغامر السعودي للبقاء تحت الماء قرابة 7 أيام موضحاً أن "الرقم القياسي السابق كان لمدة 72 ساعة لغواص من الجنسية التركية، وقد قمت بعمل تمارين تحمُّل على نحو عشر ساعات متواصلة، ثم 24 ساعة متواصلة ثم سيتم التمرين المقبل خلال شهر من الآن لمدة 48 ساعة، ثم يليه تمرين تحمل مدته 72 ساعة".

أما بالنسبة للأكل والشرب فيتم تجهيز الجسم قبل دخول الماء، لإفراغه من الأشياء الصلبة وإفراغ المعدة، ثم تعتمد التغذية وقت الغطسة على السوائل فقط من قبل الفريق الطبي المشرف، وتصريف الفضلات والسوائل يتم عن طريق القسطرة".