مُسن أبيض أمطرهم بالرصاص.. مقتل 7 أميركيين بينهم طفل 8 سنوات بولاية ميشيغن

تم النشر: تم التحديث:
POLICE IN AMERICA
الشرطة الأميركية | social

في جريمة لم تظهر بعدُ أبعادها، قتل مسلح (ستيني أبيض)، 7 أشخاص على الأقل بالرصاص، في منطقة كالامازو كاونتي في ولاية ميشيغن الأميركية، كما ذكرت وسائل إعلام محلية فجر الأحد 21 فبراير/شباط 2016.

قالت السلطات الأميركية، إن 7 أشخاص على الأقل قتلوا بالرصاص وأصيب آخرون الليلة الماضية في سلسلة من حوادث إطلاق النار العشوائي على ما يبدو بولاية ميشيغن.

وذكرت إدارة الأمن العام في مقاطعة كالامازو عبر صفحتها على موقع فيسبوك أن القتلى سقطوا في ثلاث حوادث إطلاق نار على الأقل بالمقاطعة.

بول ماتياس نائب قائد شرطة المقاطعة قال لقناة (إن بي سي نيوز) "يبدو أننا نتعامل مع السيناريو الأسوأ.. هناك من يقود سيارة ويطلق النار عشوائيًّا"، وأصيب ثلاثة آخرون في الهجمات.

ووصفت إدارة الأمن العام المشتبه به بأنه رجل أبيض في الخمسينات من العمر، ويُعتقد أنه كان يقود سيارة دفع رباعي، مضيفة أن بعض الأضرار ربما لحقت بالسيارة. ونصحت السكان بتوخي الحذر.

قناة (دبليو دبليو إم تي) التلفزيونية، قالت على موقعها الإلكتروني في وقت مبكر من صباح اليوم الأحد نقلاً عن جيف هادلي قائد الأمن العام في كالامازو، إن السلطات ألقت القبض على شخص "يشتبه فيه بشدة" في إطلاق النار.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن أربعة أشخاص قُتلوا بالرصاص في مطعم بينما قُتل اثنان آخران في متجر بمقاطعة كالامازو الواقعة في جنوب غرب ميشيجان.

ماتياس قال إن الشرطة استدعيت في بادئ الأمر لمبنى سكني في كالامازو، حيث أطلقت النار عدة مرات على امرأة وأفادت تقارير فيما بعد بأنها في حالة خطيرة.
واستدعيت الشرطة بعد ذلك بساعات للمتجر، حيث قُتل اثنان بالرصاص وأصيب ثالث.

وقُتل 4 أشخاص في حادث إطلاق نار ثالث بمرأب المطعم، حيث فتح مسلح النار على أشخاص في سياراتهم بعد محادثة قصيرة. وقال ماتياس إن شخصاً خامساً أصيب بجروح خطيرة.

ولا يوجد رابط بين الضحايا ومواقع حوادث إطلاق النار على ما يبدو. ولم يتضح بعد الدافع وراء حوادث إطلاق النار.

ولم يتسن الاتصال بالسلطات للتحقق من صحة التقارير من مصدر مستقل، لكنها أكدت عدد القتلى في مقابلات مع وسائل إعلام.

ولم يُكشف عن هويات الضحايا، لكن وسائل إعلام محلية قالت، إن أحد القتلى طفل في الثامنة من العمر.