أميركية تُعيد الفرحة إلى أسرة عراقية لاجئة.. وتمنحها قطها التائه

تم النشر: تم التحديث:
ARAQYYN
SOCIAL MEDIA

تمكنت أسرة عراقية ذهبت للجوء في أوروبا من استعادة قطها، بعد أن فُقد خلال انتقالها من تركيا إلى اليونان بحراً.

الأسرة المكونة من أم و5 أطفال كانت قد يئست من إيجاد قطها المحبوب بعدما قضوا أياماً في البحث عنه، لكن متطوعين تسابقوا للوصول إلى القط المفقود، والمسمى "دياس"، بعدما كان قد هرب نتيجة خوفه أثناء انتقال العائلة إلى شواطئ جزيرة ليسبوس اليونانية، وفق تقرير نشرته صحيفة الدايلي ميل البريطانية.

s

وعقب انتقال الأسرة إلى ألمانيا عثر سكان محليون على القط وقاموا بعرضه على طبيب بيطري وقدموا له الطعام والعناية اللازمة، كما أطلقوا عليه اسم "دياس".

وأطلقت متطوعة أميركية تدعى آشلي أندرسون وصديقاتها آمي شرودز وميشيل نهين، حملة عبر الإنترنت بعد علمها بقصة القط والعثور عليه باحثة عن العائلة صاحبة القط، كما قدمت 480 جنيهاً إسترلينياً مقابل نقل "دياس" للإقامة المؤقتة في برلين.

s

ونشرت المتطوعات تصميماً باللغة العربية والإنكليزية وقمن بنشره في اليونان وبرلين، قبل أن يتمكّن في النهاية من إيجاد الأسرة التي كانت قد انتقلت للاستقرار في النرويج.

s

وكتبت السيدة أندرسون في صفحة للتمويل الجماعي أنشأتها من أجل القط: "لم نكن نعرف اسم العائلة، ولم يكن حتى لدينا أي صور لهم، ولكن كنا نعرف كيف وصل القط إلى هنا منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بناءً على ما قاله بعض السكان".

- هذه المادة مترجمة عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لقراءة النص الأصلي اضغط هنا.