السيسي: استثماراتنا في إفريقيا 8 مليارات دولار.. وشباب ساخرون: "يا صلاة النبي"

تم النشر: تم التحديث:
SISI
social media

في ظل الأزمة الاقتصادية التي انعكست آثارها على كثير من الأوضاع المعيشية في مصر وتجلت بشكل واضح في ارتفاع كبير بأسعار السلع والخدمات نتيجة لارتفاع الرسوم الجمركية، وما صاحبها من ارتفاع مستمر في سعر الدولار بالسوق السوداء، فوجئ العديد من الشباب والناشطين بتصريحات الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال خطابه، السبت 20 فبراير/شباط 2016، في افتتاح منتدى إفريقيا 2016 بشرم الشيخ، والذي قال فيه إن استثمارات مصر في القارة السوداء تزيد على 8 مليارات دولار.

وكان الرئيس السيسي قد صرّح من قبل خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجابوني بأن مصر تسعى لتحقيق الاكتفاء الذاتي وتحسين مستوى الخدمات الصحية في الجابون.

هذه التصريحات وغيرها أثارت الجدل والسخرية لدى العديد من الشباب والناشطين، خصوصاً الذين ينتقدون منهم حالة البلاد.

ويقول إبراهيم حافظ، طالب بكلية الإعلام وواحد من الشباب الذين تحدث إليهم "هافينغتون بوست عربي": "كان ينبغي على السيسي أن يتحدث عن الاستثمارات في مصر أولاً، وعن الدولار الذي وصل إلى ما يزيد على 9 جنيهات، إلا إذا كانوا بيجهزوا للسفر والعيش في إفريقيا".

عمرو عبدالحميد، الطالب في السنة النهاية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، قال أيضاً: "ببساطة، فلوسنا كتير ومش عارفين نلمّها".

أما الصحفي الشاب طانيوس متري فاعتبر أن هذا "تهريج ويبدو أن الرئيس لا يشعر بالأزمة الاقتصادية التي تعيش فيها مصر".

وبالتزامن مع هذه التصريحات وردود الأفعال المصاحبة لها احتل هاشتاغ #وعلشان_انا_مصرى، صدارة موقع تويتر، ليحقق المركز الأول على مستوى مصر في دقائق قليلة، حيث عبر مئات المدونين من خلال هذا الهاشتاغ عن سخريتهم وشعورهم بالألم من الكثير من الأزمات التي تتعرض لها البلاد الآن على العديد من المستويات والأصعدة.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قال في كلمته خلال افتتاح منتدى إفريقيا 2016 بشرم الشيخ، إنه على الرغم من الأزمات المتلاحقة التي عصفت بالاقتصاد العالمي خلال السنوات الماضية، فقد تضمنت قائمة الدول ذات الاقتصاديات الأسرع نمواً في الفترة الأخيرة 10 دول إفريقية على الأقل، كما ارتفع حجم الاستثمار الأجنبي المباشر فى الدول الإفريقية بأكثر من 5 أضعاف خلال الأعوام العشرة الأخيرة، وهي كلها مؤشرات تؤكد ثراء قارتنا بالموارد البشرية والاقتصادية اللازمة لتحقيق التنمية المنشودة.

وأضاف "إنه لمن دواعي فخرنا ما حققناه ونحققه في مصر على صعيد تفعيل مبادئ التعاون والتكامل الإفريقي، حيث سارعت الشركات المصرية إلى الاستثمار في الأسواق الإفريقية حتى بلغ حجم استثماراتنا في دول القارة أكثر من 8 مليارات دولار، ساهمت في خلق عشرات الآلاف من فرص العمل، خاصة في قطاعات التشييد والبنية التحتية، والطاقة، والتعدين، والزراعة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".