نقابات شرطة في أميركا تدعو لمنع تأمين حفلات الفنانة بيونسيه.. والسبب انتقادها قتل رجال سود

تم النشر: تم التحديث:
BWSYH
بيونسيه خلال عرضها في مباراة السوبر بول يوم 7 فبراير 2016. تصوير: لوسي نيكلسون | رويترز

تحث نقابات الشرطة في مدن ناشفيل وتامبا وميامي ضباط الشرطة على عدم التطوع لتأمين الحفلات المقبلة للمغنية بيونسيه في تلك المدن؛ بسبب ما يرونه رسالة معادية للشرطة من بيونسيه أثناء عرضها الذي قدمته في مباراة سوبر بول النهائية بدوري كرة القدم الأميركية.

وأثارت بيونسيه جدلاً خلال العرض الذي بثه التلفزيون عندما أشارت إلى وقائع قتل الشرطة لرجال سود، وقدمت ما اعتبر تحية لحزب النمر الأسود الذي تأسس عام 1966 وتضمن برنامجه الدعوة لوضع حد لوحشية الشرطة. وأدين بعض أعضاء الحزب بقتل ضباط شرطة.

وقال داني هيل، رئيس نقابة الشرطة في ناشفيل، إن من حق بيونسيه أن تساند حركة "بلاك لايفز ماتر"، التي ظهرت احتجاجاً على قتل الشرطة لرجال سود بالرصاص، لكنه قال إن بيونسيه تجاوزت حدودها بعرضها في مباراة السوبر بول.

وأدت بيونسيه أغنيتها الجديدة "فورميشن"، وهي أغنية تتحدث عن قوة العرق والمساواة بين الجنسين. ويظهر في الفيديو المصوّر للأغنية كتابة على الجدران تقول: "كفوا عن إطلاق النار علينا"، في إشارة إلى حركة "بلاك لايفز ماتر". وخلال العرض الذي بث على الهواء مباشرة ارتدت الراقصات قبعات سوداء اعتبرت إشارة إلى حزب النمر الأسود.

وأرسل قادة نقابات تامبا وميامي رسائل مشابهة لأعضائهم يوم الخميس الماضي، وحثوا الضباط على عدم العمل لنوبات إضافية أو تأمين حفلات بيونسيه.