باقتطاع ليرة من مصروفهم.. هكذا يساعد تلاميذ أتراك زملاءهم السوريين.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:

يسعى تلاميذ في الصف الأول الابتدائي، بمدرسة في ولاية قونيا وسط تركيا، إلى تخفيف آلام أقرانهم السوريين في المدرسة، وذلك من خلال حملة جمع ليرة واحدة من مصروفهم اليومي لصالح زملائهم السوريين.

وقالت "عريفة يلتشين قايا"، المعلمة في المدرسة، إنها قررت إطلاق حملة جمع تبرعات لصالح التلاميذ السوريين المسجلين لدى المدرسة، مؤكدة أن التلاميذ بادروا إلى جمع ليرة تركية واحدة من مصروفهم اليومي، في حصالة وأطلقوا على حملتهم اسم "ساهم في مساعدة أخيك السوري بليرة تركية من مصروفك".

syrian opposition

وأشارت يلتشين قايا إلى أن عدداً من الأسر السورية التي هربت من الحرب الدائرة في بلادهم وقدمت إلى قونيا، سجلت أبناءها في مدارس تركية.

ولفتت المدرّسة إلى أنهم يرمون إلى زرع خصلة حب تقديم المساعدة في نفوس التلاميذ إلى جانب مساعدة السوريين، معربة عن أملها في انتشار حملتهم في المدرسة كلها.

وحول طريقة التواصل مع التلاميذ السوريين، أوضحت يالتشين قايا أنهم "في بداية الأمر تواصلنا معهم بالإشارات؛ لكونهم لا يتقنون اللغة التركية، كما أنهم كانوا خجولين جداً"، لافتة إلى التطور الجيد الذي طرأ عليهم بعد مضيّ أشهر من التعليم، وتحسّن علاقاتهم مع زملائهم الأتراك.