بعد استخدامها في الطب والصناعة.. ذراع روبوتية ثالثة تقتحم عالم الموسيقى.. شاهد

تم النشر: تم التحديث:

نرى مؤخراً اقتحام الأيادي الروبوتية لمجالات الطب والبناء، لكن يبدو أنها بدأت الدخول في مجالات أخرى كالموسيقى.

وقام معهد Georgia Tech بالولايات المتحدة، بمساعدة طبال فقد ذراعه من خلال صناعة ذراع صناعية له، إلا أن الذراع أثبتت كفاءتها كيد ثالثة لمساعدة الطبالين أثناء قرعهم للطبول، بحسب موقع "popsci".

وبحسب المعهد فإن الذراع الروبوتية ذكية لعدة أسباب، منها أنها تعرف ماذا تلعب من خلال السماع للموسيقى في الغرفة، كما تقوم بالارتجال على أساس القرع والإيقاع، فعلى سبيل المثال إذا كان الطبال يلعب ببطء فإن الذراع تبطئ من الإيقاع، والعكس صحيح.

يضيف المعهد، أن الذراع تعرف دائماً مكان الطبول واتجاه وقرب الذراع البشرية منها، وعندما تقترب اليد الروبوتية من الآلة، فإنها تستخدم أجهزة تسارع مدمجة لتحسس مسافة قربها من سطح الطبول، وتتحرك الطبول بشكل طبيعي وهذا يعود إلى أنه تم برمجتها من خلال محاكاة الحركة البشرية.

حول الويب

الباحثون السوريون - ذراع روبوتي يعزز قدرات عازف على الطبول

جيسون بارنز، أسرع عازف درامز، بفضل ذراع روبوتية | euronews, المجلة

أخبارك.نت | تغطية: صدى البلد | بالفيديو.. 'روبوت' يضيف ذراعا ثالثة ...

البلد: بالفيديو.. "روبوت" يضيف ذراعا ثالثة لعازفي الموسيقى

روبوت - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

بالفيديو.. "روبوت" يضيف ذراعا ثالثة لعازفي الموسيقى